سياسة

تقرير طبي من النيابة في “اغتيال هشام بركات”: المتهم ليس كفيفًا

تقرير طبي من النيابة في “اغتيال هشام بركات”: المتهم ليس كفيفًا

 

طعن دفاع “جمال خيري” بالتزوير على تقرير قدمته النيابة العامة اليوم يشير إلى أن موكله ليس كفيفًا

الشروق– زحمة

حددت محكمة جنايات جنوب القاهرة اليوم جلسة 10 يونيه للنطق بالحكم  في محاكمة 67 متهمًا، بينهم 51 محبوسًا، و16 هاربًا، في اغتيال النائب العام السابق، هشام بركات والتخابر مع حركة حماس الفلسطينية بهدف القيام بأعمال إرهابية داخل البلاد. 

وقدمت النيابة العامة اليوم تقريرً طبيًا خاص بالمتهم “جمال خيري” يشير إلى أن خيري ليس “كفيفًا ويرى بالعين اليسرى على مسافة 40 سم”.

وطعن دفاع “خيري” بالتزوير على التقرير الذي قدمته النيابة وطالب بانتداب لجنة من الطب الشرعي لتوقيع الكشف على موكله بدلًا من الأخذ بالتقرير الذي قدمته النيابة.

وكان دفاع المتهم قد قال الثلاثاء الماضي إن النيابة أخفت التقرير الذي أكد إن موكله كفيف، وأشار إلى أن المتهم  كان يوقع على محضر التحقيقات فى نيابة أمن الدولة العليا من خلال سكرتير النيابة الذى كان يمسك بيده حتى يتمكن المتهم من التوقيع على المحضر.

وطالبت النيابة وقتها بتوقيع الكشف الطبي على خيري وقالت إن المتهم كان يطلب كتبًا دراسيًا فكيف يكون كفيفًا. بينما قال الدفاع إن المتهم  يطلب كتب بنظام بريل، فكيف توجه له النقابة تهمة تدريب الإخوان على استخدام السلاح وهو كفيف؟

وأكدت هيئة المحكمة بعد مناظرتها للمتهم أنه كفيف ولا يستطيع الرؤية في تلك الجلسة.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات، بعدما أسندت إليهم اتهامات: استهداف وتفجير موكب النائب العام الراحل هشام بركات في يونيو من العام الماضي بمنطقة مصر الجديدة عن طريق تفجير عبوات ناسفة أثناء انتقاله من منزله إلى مكان عمله، مما أسفر عن استشهاده، وإصابة عدد من أفراد الحراسة، فضلًا عن تخريب واتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة.

مقالات ذات صلة

إغلاق