مجتمع

محمود سعد وشريف عامر ضد “أبراج ساويرس”.. وجلسة ساخنة بالبرلمان

البرلمان يبدأ جلسته العامة ببيانات عاجلة ضد أبراج الشيخ زايد

زحمة

بدأت الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، بإلقاء عدد من البيانات العاجلة التي تتناول مشاكل المواطنين وكان في مقدمتها البيانات العاجلة التي اعترض خلالها النواب على مشروع إنشاء أبراج في مدينة الشيخ زايد من قبل أحد رجال الأعمال.

وقال النائب أيمن أبو العلا، ممثل الكتلة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار إنه يتقدم بالبيان العاجل لرئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، وأشار إلى أن المجتمعات العمرانية الجديدة وتتميز بالمساحات الخضراء وتحديد الارتفاعات”، وتابع “مدينة الشيخ زايد تتميز بالخصوصية، وتحافظ على هذه النسب بحرص للحفاظ على المدينة برونقها، مدينة متميزة في جمهورية مصر العربية بالكامل”.

وأشار أبو العلا إلى أن “أحد المستثمرين” بدأ الدعاية لمشروع إنشاء أبراج عشرين دور، وقال “طالبت شخصيا بزيادة دورين لمستشفى زايد تم الرفض بإدعاء مطار سفنكس، إزاي الحكومة توافق على المشروع وعندك اتنين كيلو ظهير صحراوي تعمل المشروع وتتحمل مرافقه”.

ولفت أبو العلا، إلى الحديقة المركزية لمدينة الشيخ زايد التي ستحاوطها الأبراج المزمع إنشاؤها وطالب الحكومة بوقف المشروع، وقال “نحن مع الاستثمار لكن مفيش مشكلة يتحرك اتنين كيلو بعيدا عن وسط زايد، مرافقها لا تحتمل، مداخلها لا تحتمل، الأزمة المرورية كبيرة”، وأشار إلى أن المنطقة تعاني من نقص المياه، وقال “أرجو الحكومة تأخذ الأمر مأخذ الجدية”.

في السياق نفسه ألقت النائبة رشا إسماعيل بيان عاجل يرفض بناء أبراج في مدينة الشيخ زايد مؤكدة أن هذا المشروعه يتنافى مع خطة إقامة مدينة السادس من أكتوبر وزايد، وقالت “نعيد مأساة بعض الأحياء الجميلة التي كانت موجودة في مدينة القاهرة مثلا المعادي والمهندسين، بدأت فكرتها كمناطق سكنية هادئة تحولت إلى غابات خرسانية، أرجو من السيد رئيس الوزراء إعادة النظر في الأمر”.

اقرأ أيضًا: مشروع استثماري يُغضِب سكان “زايد”.. القصة الكاملة لـ”أبراج ساويرس”

وكتب الأديب والشاعر عمر طاهر، وهو أحد سكان “زايد” معتبرا أن المشروع “إخلال” بالعقد الذي اشترى على أساسه المواطنون بيوتهم في الشيخ زايد بوصفها منطقة خضراء محدودة الارتفاعات خالية من الزحام والتلوث، وأضاف طاهر  منتقدا المشروع” عمارات وأبراج شاهقة تتغول فى منطقة صممت مرافقها بحيث تخدم كثافة بشرية بعينها، لتبدأ رحلات أعطال الصرف الصحى وانقطاع المياه وزحام سيارات الصف الثانى والثالث وتعسر القدرة على ملاحقة ضغط القمامة”.

ويقطن مدينة الشيخ زايد عدد كبير من نجوم المجتمع ومشاهيره، ممن أبدوا اعتراضهم على المشروع، وكان من بينهم مطرب فرقة واما أحمد الشامي، والإعلامي شريف عامر مقدم برنامج “يحدث في مصر”، والإعلامي محمود سعد، كما شارك الكثيرون من سكان المدينة في هاشتاج “لا لأبراج زايد” الذي أطلق قبل يومين على موقع “تويتر”، معربين عن رفضهم التام للمشروع.
وكتب الإعلامي شريف عامر سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مشاركًا في هاشتاج #لا لأبراج الشيخ زايد

وعلى نفس الهاشتاج، شارك الإعلامي محمود سعد برأيه:

كان رجل الأعمال نجيب ساويرس، قد اهتم بالرد على الانتقادات الموجهة لمشروعه الجديد فى مدينة الشيخ زايد والذي أثار اعتراضات بسبب الارتفاعات الكبيرة للأبراج، من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ونشر ساويرس، سلسلة تغريدات قال فيها “مشروع زايد فيه برج واحد مكون من 20 دورأ يمثل 10% من مساحة المشروع والباقى عمارات مكونة من أرضي و9 أدوار فقط، والارتفاعات دى موجودة فعلا في الشيخ زايد بيعلن عنها أو موجودة فعلاً على بعد كيلو واحد من موقع الأرض”.

 وتابع ساويرس “المشروع يستوعب نفس الكثافة السكانية مثل أى من الكمبوندات المكونة من أرضى و3 أدوار مبنى على معظم مساحتها دون ترك نسبة مساحات خضراء والفرق أن التصميم الحالى يضمن أكثر من 95 فدانا من المساحات الخضراء وجراجات لكل مبنى لخدمة المجتمع داخل وخارج المشروع”.

وتابع

وأضاف

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق