ثقافة و فن

مدير مهرجان ثويزا المغربي ينفي “التشهير”: زيدان لم يتقاضَ أموالا

بالفيديو: أزمة واحتجاج في مشاركة يوسف زيدان في مهرجان ثقافي بالمغرب

http://media.rosaeveryday.com/uploads/rosanews/80153364-8de0-407e-9ea1-57acdfa9b0da.jpg
نشر الأديب وأستاذ الفلسفة يوسف زيدان بيانا بتوقيع مدير مهرجان ثويزا في طنجة المغربية عبد المنعم البري،  نفى فيه البري تقاضي زيدان أو أي مشارك في مهرجان ثويزا  أي مقابل أو تعويض مالي نتيجة مشاركته، وأضاف البري في بيانه أن المهرجان، منذ دورته الأولى سنة 2005 لم يسبق أن منح أي تعويض مباشر أو غير مباشر لأي  شخص ساهم في الندوات واللقاءات ولأمسيات الشعرية
وكان بعض المشاركين في المهرجان قد زعم تقاضي زيدان مبالغ مالية بآلاف الدولارات، وزعموا أنه طالب بزيادتها بعد وصوله إلى المغرب
ونشر زيدان بيان رئيس المهرجان على صفحته وجاء كالتالي

 

تكذيب
على إثر ما تم تداوله من مغالطات حول تسليم منح للمثقفين والأدباء و الشعراء المشاركين في الدورة الثانية عشرة لمهرجان ثويزا بطنجة المنظم من 11 إلى 14 غشت 2016، نعلن للرأي العام أن إدارة المهرجان، و منذ الدورة الأولى سنة2005، لم يسبق لها أن منحت أي تعويض مباشر أو غير مباشر لأي شخص ساهم في الندوات و اللقاءات و ألأمسيات الشعرية. و أن المؤسسة تقوم بتحمل، عبر وكالة للأسفار، جميع تكاليف التنقل و الإقامة طوال أيام المهرجان.
كما نؤكد أن جميع المشاركين في ندوات الدورة الحالية و الأمسية الشعرية الإفتتاحية، سواء من داخل المغرب أو من الخارج لم يتسلموا، قطعا، أي تعويض مالي مقابل مشاركاتهم الفكرية و الثقافية و الشعرية في فعاليات المهرجان.
مدير مهرجان ثويزا بطنجة
عبد المنعم البري

كان زيدان قد طالب إدارة المهرجان بتقديم توضيح على ما تعرض له من “التشهير” بعد المهرجان

tanja

وتعرض زيدان لموقف محرج حين طالبه مدير الندوة المغربي ياسين عدنان بإطفاء سيجارته، ورفض زيدان في البداية وغادر الندوة محتجا قبل أن يعود إليها مرة أخرى

ونشر زيدان على صفحته ما وصفه بأنه : هكذا بدأ (حوار) طنجة (بالمعنى المصري العامي للكلمة للكلمة)

 

واستضاف المهرجان في حفل الافتتاح الشاعر المصري هشام الجخ ، الأمر الذي أثار احتجاج بعض المثقفين

http://adminlv.elwatannews.com/uploads/old_news_images/large/317307_Large_20150222012211_21.jpg

مقالات ذات صلة

إغلاق