اقتصاد

رئيس مجلس إدارة رينو يتسبب في هبوط أسهمها 15%

كان يقلل من قيمة عائداته في الأوراق الرسمية

المصدر: بي بي سي

انخفضت أسهم رينو بنسبة 15%، بعد تداول خبر القبض على كارلوس غصن، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لها في قضية مخالفات مالية.

وألقت السلطات اليابانية القبض على غصن، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس شركة “نيسان” العملاقة لصناعة السيارات، في طوكيو لاستجوابه في مخالفات مالية متعلقة بالشركة.

وقالت “نيسان” إن غصن كان يقلل من قيمة عائداته في الأوراق الرسمية”، مشيرة إلى أن مجلس إدارة الشركة سوف يعمل على إنهاء عقده، بعد إجراء تحقيقات داخل الشركة أثبتت ذلك.

كان غصن، قد عمل على إنقاذ شركتي نيسان ورينو من الإفلاس في تسعينيات القرن الماضي.

وأشارت “نيسان” إلى أنها “عثرت على العديد من الأفعال الهامة الأخرى من سوء السلوك” بما في ذلك “الاستخدام الشخصي لأصول الشرك”.

وقالت الشركة إنها قدمت معلومات إلى مكتب المدعي العام الياباني وستواصل القيام بذلك.

وأشارت نيسان إلى أنها تخطط أيضا للإطاحة بالمدير التنفيذي البارز جريج كيلي، الذي “تورط بشدة” في سوء السلوك.

وفضلا عن كونه رئيسا لشركة نيسان – التي تمتلك أكبر مصنع للسيارات في بريطانيا في سندرلاند – يشغل غصن أيضا منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية ورئيس شركة ميتسوبيشي موتورز.

ويشغل غصن منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز الاستراتيجي، حيث يعمل رئيسًا للثلاث شركات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق