“داعش” يتبنّى الهجوم الإرهابي على قوة تأمين دير سانت كاترين

“داعش” يتبنّى الهجوم الإرهابي على قوة تأمين دير سانت كاترين

daeshsant

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء، على قوة التأمين الخاصة في دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء، والذي أسفر عن مقتل أمين شرطة وإصابة ثلاثة آخرين.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش في بيان نشرته على الإنترنت “الهجوم الذي وقع قرب كنيسة سانت كاترين (في) جنوب سيناء نفذه مقاتلو الدولة الإسلامية”.

aamak

وقالت وزارة الداخلية إن إطلاق النار الذي وقع في محيط قوة تأمين دير سانت كاترين بجنوب سيناء نفذه مسلحون من أعلى المنطقة الجبلية.

وأعلنت الداخلية في بيان “قيام عدد من الأشخاص المسلحين أعلى المنطقة الجبلية المواجهة لأحد الأكمنة الأمنية في طريق سانت كاترين بجنوب سيناء بتاريخ اليوم 18 الجاري بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات بالكمين، فبادلتهم القوات إطلاق النيران حتى تمت السيطرة على الموقف وإصابة بعضهم وإجبارهم على الفرار وترك أحدهم للسلاح الناري بحوزته “بندقية آلية” والعديد من الطلقات حتى يتمكن من تهريب العناصر المصابة.. أسفر ذلك عن استشهاد أمين شرطة وإصابة ثلاثة آخرين.. انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة ومواصلة جهودها لملاحقة وضبط مرتكبيها”.

جاء بيان الداخلية لينفي تصريحات أولية لمدير أمن جنوب سيناء قال فيها إن إطلاق النار قد وقع بالخطأ من قبل أحد أفراد الأمن.

وقال الأب غريغوريس، المتحدث باسم دير سانت كاترين في تصريحات صحفية إن رهبان الدير بأمان.

وكشف مصدر طبي أسماء ضحايا الهجوم، وهم قتيل واحد هو أمين الشرطة جمال محمد سعيد، والمصابون أمين شرطة محمد جمعة مرسي، وأمين شرطة عبدالمنعم حسن، وعريف شرطة مصطفى قطب.

اقرأ ايضاً :   الفريق شفيق: أين وثائق الملكية أو التفويض؟

Add comment