منوعات

بيوت الرعب الحقيقية ..صور

12 بيتا مرعبا بقصص حقيقية

Huffingtonpost

إعداد وترجمة دعاء جمال

يعد المصور سيف لوليس، سيد المباني المهجورة، حيث تمتلىء إطاراته بصور غريبة لمراكز التسوق، المصانع، والمنازل. كلها متداعية، فارغة وكلها منسية. يسافر لوليس عادةً حول الولايات المتحدة عن طريق عربة هجينة، مجهزة بكاميرا وبراعه لإيجاد طرق لداخل البنيات الغريبة، جامعاً قصصاً لمغامراته على طول الطريق.

وليس من المفاجيء تضمن سجلات سفر لوليس لأكثر من مجرد بضعة قصص أشباح. وكان من المحتم أن يكتشف بعض الملكيات المخيفة والمتروكه لتتهاوى بينما بقيتنا أكثر خوفاً من أن يلاحظوها. وقد جمع، في وقت قريب من الهالوين، أجمل البيوت المسكونة في كتاب بعنوان “13: قصص رعب أمريكية”.

وهو بالأساس، كتاب عالي الجودة لمهوسي الموت. يظهر لوليس منازل حقيقية مسكونه زارها خلال عمله والتواريخ المفزعة والحكايات الشخصية التي تجعلها متفردة في تكساس، أوهايو، نيويورك، بنسيلفانيا، ميشغان، كنتاكي، ويسكونسن وكونيتيكت. تحقق من نظرة عامه للمنشور بالأسفل، والمتاح في هاردباك وإي ستورز. ( كل التعليقات مقدمة من الفنان).

ميشيغان

عام 1941، قصر هوت (براش بارك، ميشغان) استخدم كبيت دعارة لرجل راق. وبعد سنوات، وجدت العديد من الجثامين في قبو القصر. وعلمت كل جثة بما يبدو كالدائرة المثالية على مناطق الجذع والصدر.

كنتاكي

القصة كالآتي، بعد قيام الوالدين بانتحار مزدوج في منزل ساير، ربى أبنائهم الأربعة أنفسهم لأكثر من عقد في هذا المنزل.

أوهايو

منزل نوفا ( يونجزتاون، أوهايو) كان المكان الذي قتل فيه بينجامن ألبرايت إبنه بالخطأ ثم قتل زوجته وانتحر بعد أن أصيب بالحسرة والذنب في عام 1958. والمنزل فارغ منذ ذلك ولا يزال به متعلقات شخصية بداخله.

ميشيغان

قصر تيمبل المسكون، ديترويت، ميشيغان، كان موطن جريمة قتل ثلاثية حدثت في أغسطس 1942

تكساس

قصر هولي المسكون، Holy Haunted Mansion، كان منزلاً للعديد من الوفيات الغريبة خلال السبعينيات عندما كان الفندق الخاص يقدم سريراً وإفطاراً لعابري السبيل.

أوهايو

قصر ميلان، Milan Mansion، شك فيه من وقت طويل بأنه منزل للسحر. فقد كان المالك ساحرة ممارسة معروفة للسكان المحلين بميلان ويتش، ويقال أنها مدفونة تحت الشرفة الأمامية.

بنسلفانيا

قصر بيت العرائس، The Doll House Mansion ( فيلاديلفيا، بنسلفانيا) قصر مهجور ملىء فقط بالدمي والمناشير الحديدية المنظمة وأدوات معروضه بعناية على أرفف حديدية عبرعدة غرف.

كونيتيكت

قصر بايلي، Bailey Mansion ( هارتفورد، كونيتيكت) منزل مسكون ألهم السلسلة التلفزيونية الشهيرة ” قصص رعب أمريكية”.

أوهايو

هذا المنزل بكليفلاند كان حيث قام القاتل المتسلسل مايكل ماديسون بتعذيب وقتل ضحاياه.

بنسلفانيا

هذا قصر عائلة أوليفر،Oliver Family Mansion في تشستر، بنسلفانيا. فقدت عائلة أوليفر عام 1898. أربك اللغز المحققين ولم يتم إيجاد العائلة أبداً إلا أن السكان المحلين يقولون أن بإمكانهم رؤيتهم في نوافذ القصر.

أوهايو

بيت الطفولة في آكرون لواحد من أكثر القتلة المتسلسلين شهرة في تاريخ الولايات المتحدة، روبرت بيرديلا ( المعروف أيضاً بجزار مدينة كنساس). في ملفة النفسي بالسجن، تحدث بيدرال عن طفولته القاسية في أوهايو. وذكر على وجه الخصوص، الاعتداء عليه وهو بسن ال16 عاماً، وهو حدث أطلق فيه الرغبه للانتقال إلى مدينة كنساس، وقتل كل شخص في مجال الجنس في الأثناء.

نيويورك

منزل كاتر في مدينة بوفالو، نيويورك، كانت موطن المأمور المحلي دونالد كاترز عندما أطلق النارعلى نفسه. ثم حبس على المنزل للرهن عام 1968. ظل المنزل فارغاً ومسكوناً منذ أن زعم السكان المحلين استماعهم لأصوات قادمة من المنزل باستمرار.

أوهايو

هذا المنزل المهجور في شرق كليفلاند، هو حيث أخفى أنتوني سويل، القاتل المتسلسل جثث ضحاياه. المنزل مهدوماً الأن إلا أن السكان المحلين يعبرون الشارع رافضين السير على الرصيف مباشرةً أمام المنزل مدعين بأن المنزل يصدر أصواتاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق