أخبار

المتهمون بقتل طالب الرحاب: سمعنا صراخ بسّام.. و”حبيبة” استدرجته للغرفة

النيابة: عرض المتهمة "حبيبة أشرف" على الطب الشرعي للتأكد من عذريتها

 

كشفت تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة مع المتهمين بقتل الشاب بسام أسامة الطالب في الجامعة البريطانية، في مدينة الرحاب، عن مفاجأة جديدة متعلقة بالمتهمين واعترافاتهم.

وجاءت أقوال المتهمين وليد حربي، وأحمد حربي، وسيد، ومجدي عبدالسلام، أمام سرايا النيابة كالآتي: “احنا مانعرفش المتهم أشرف حامد ولا لينا بيه علاقة، جالنا المتهم باسم شلبي وقال لنا إنه عنده شقق في مدينة الشيخ زايد وهيبيعها ومحتاج حد يساعده علشان هيبقى معاه مبلغ كبير ولازم حد يحميه كـ”بودي جارد”، جمعنا نفسنا إحنا الأربعة، ركبنا معاه فغير اتجاهه لمدينة الرحاب وقال لنا واحد صاحبي محتاج مساعدة ضرورية”.

وأكمل المتهمون: “باسم قال لنا إن بنت صاحبه واحد اغتصبها ولازم يخلوه يتجوزها فورا علشان الفضيحة، ومحتاج مساعدتنا لله علشان يجبره يتجوزها، بعدها سواق المتهم أشرف جاب لنا فطار عبارة عن “لانشون وجبنة ومخلل وعيش وجبنة رومي”.

وتابع المتهمون: “في أثناء الفطار حضرت حبيبة بصحبة المتوفى بسام، وقام والدها باحتضانه من رقبته والدخول به إلى غرفة النوم، جه السواق وخد من جيبه التليفون والشنطة بتاعته كان فيها اللاب، وحاجة دهب، واداهم لحبيبة، وسمعنا صوت صراخ من الشاب جرينا على الغرفة لإغاثته، مارديش يسيبه ووقعوا هما الاتنين على السرير، صرخ بسام بصوت مرتفع سيبني هعملك اللي أنت عاوزه”.

حاول المتهم مجدي عبدالسلام، تهدئة الأوضاع وفقا للتحقيقات قائلا: “خلاص يا عم أشرف الواد هيعملك كل اللي إنت عايزه، فانفعل المتهم أشرف حامد على المتهمين الأربعة وقام بطردهم بعد مساعدته في الإيقاع بالضحية”.

وأكمل المتهمون: “المتهم باسم شلبي، كلمنا وقالنا إن أشرف وأخواته جابوا المأذون وكتبوا الكتاب بين بسام وحبيبة، وسفروهم بره علشان يقضوا شهر العسل”، بعدها بكام يوم عرفنا إن المباحث بتدور علينا في جريمة قتل، سلمنا نفسنا علشان نظهر الحقيقة”.

وأضاف المتهمون: “بعد الأمر بحبسنا، المتهم أشرف جالنا واتكلم معانا، قال لنا ممكن أخليكم بره القضية، مقابل إنكوا تشهدوا إن بنتي حبيبة مالهاش دعوة بالموضوع، وأشيل أنا القضية أنا كده كده علي أحكام”.

ووجهت النيابة للمتهمين، تهم القتل مع سبق الإصرار والترصد والخطف واستدراج المجني عليه، والتزوير في محررات رسمية والهروب من أحكام قضائية، وسرقة المجني عليه بسام أسامة.

من جانبها استندت نيابة القاهرة الجديدة، في اتهامها للمتهمين، على عدة أدلة من بينها، تحريات المباحث، واعتراف المتهمين من بينهم الأب، وكاميرات المراقبة، وأقوال الشهود.

كما قررت النيابة عرض المتهمة “حبيبة أشرف” خطيبة القتيل على الطب الشرعي للتأكد من عذريتها كإجراء احترازي لسير التحقيقات في القضية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق