سياسة

السجن المشدد لقاتل ضحية “كافيه مصر الجديدة”

محمود بيومي كان برفقة أصدقائه وخطيبته لمشاهدة نهائي كأس الأمم الإفريقية

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد عامر جادو،  بمعاقبة عمرو مصطفى أحمد حسين الشهير بـ “فزاع” بالسجن المشدد 7 سنوات في اتهامه بقتل “محمود بيومي” في مقهى «كييف» بمصر الجديدة عقب مباراة نهائي كأس الأمم الإفريقية بين مصر والكاميرون في فبراير الماضي.

وألزمت المحكمة مالك الكافية، أسامة النجار، ومديره عبدالرؤوف محمد بدفع تعويض مدني مؤقت قدره 10 آلاف لوالد المجني عليه.

وأسندت النيابة لـ “فزاع” تهمة قتل المجني عليه عمدًا بالتعدي عليه بآلة حادة أودت بحياته داخل الكافيه بعد خلاف على ثمن المشروبات. فيما أحالت النيابة النجار وعبدالرؤوف إلى محكمة الجنح بتهمة احتجاز الزبائن والحصول على مبلغ مالي دون وجه حق وإخلاء سبيل ثمانية عمال دون ضمان واستبعادهم من القضية.

ونقلت المصري اليوم جزء من مرافعة النيابة التي جاء فيها أن “القضية هي قتل عمد وإزهاق نفس بشرية دون وجه حق لقضية أن شابا في مقتبل الحياة كان مسالما مدافعا للحق كما قال عنه أصحابه تلقى به الأقدار الوقوع في براثن المتهم الذي نداه الشيطان ولب نداءه واستخدم سلاحا وطعنه طعنة نافذة في الصدر وتسبب في قتل أسرة كاملة وليس محمود بيومي فقط، والداه يكادان يموتان من الحسرة”.

ووصفت النيابة المتهم بأنه من «أوضع ما جابت البشرية، تسبب في إراقة الدماء وترويع الآمنين».

صورة “فزاع” المتهم بقتل بيومي نقلًا عن صحيفة “الوطن”

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن “النيابة وجهت تهمة القتل العمد للمتهم فزاع، لكن لم يستظهر وجود نية القتل العمد لدى المتهم وبما أن المحكمة هي السلطة القانونية في تكيف، وصف الدعوى فقد انتهت أن الواقعة ضرب أفضى إلى موت بما ينص عليه قانون العقوبات”.

وتعود وقائع القضية إلى يناير الماضي، عندما كان محمود بيومي بصحبة تسعة من أصدقائه بينهم خطيبته وثلاث فتيات لمشاهدة مباراة مصر والكاميرون في نهائي كأس الأمم الإفريقية، ووقعت مع العاملين بالمحل مشاجرة بسبب الحساب، بعد اعتراض الشاب على طريقة دفع ثمن المشروبات ووصفها بالبلطجة.

وقال شهود عيان آنذاك، إن إدارة الكافيه أغلقت أبواب المحل بعد انتهاء المباراة ولم تسمح بخروج الزبائن إلا بعد دفع الحساب، الذي تضمن حدًا أدنى للطلبات مما أثار حفيظة الشاب القتيل والذي رفض هذا الأسلوب، واضطر لدفع الحساب ثم خرج مع خطيبته وهو يعلن اعتراضه على “البلطجة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق