أخبار

ارتفاع عدد ضحايا “سد البرازيل” إلى 84 قتيلًا

تم التعرف على هوية 48 شخصا حتى الآن

ارتفعت حصيلة ضحايا انهيار سد في منطقة برومادينيو في جنوب شرق البرازيل إلى 84 قتيلاً لتنخفض بالتالي حصيلة المفقودين إلى 276 شخصا.
اللفتنانت كولونيل فلافيو جودينيو، المتحدث باسم الدفاع المدني في ولاية ميناس جيرايس، يقول بحسب ما نقله موقع “التحرير الإخباري”، إن السلطات قامت بإجلاء سكان المنازل المجاورة لمكان الحادث، بعد أن تسبب تدفق الأوحال في تدمير عدد من البيوت.

وانهار أحد السدود المحيطة بمنجم تابع لشركة “فالي” المتخصصة باستخراج خام الحديد يوم الجمعة الماضي بالقرب من بلدة برومادينيو في ولاية ميناس – جيرايس جنوب شرقي البلاد.

وأضاف رجال الإنقاذ، بحسب “رويترز”، أنه تم التعرف على هوية 48 شخصا حتى الآن مع استمرار العمل في المنطقة.

وقالت فرق الإنقاذ العاملة في المكان إن هناك خطرا محدقا يواجه سدا آخر في محيط المنجم، مشيرة إلى تساقط الأمطار في المنطقة ووجود تصدعات في جسم السد.

من جانبه انتقد رئيس بلدية المدينة الشركة لكونها “مهملة وغير كفء”.

وأدى الانهيار إلى غرق مطعم بالسد في بحر من الطين ودفنه تماما، بحسب “بي بي سي” البريطانية، ولم يتضح سبب انهيار السد الذي تملكه شركة “فالي” أكبر شركة تعدين في البرازيل،

وعثرت فرق الإنقاذ على حافلة ركاب مخصّصة لنقل عمال المنجم وقد غمرتها الوحول بالكامل وبداخلها جثث كثيرة لم يتسنّ انتشالها ولا تمّ إحصاؤها بعد في عداد القتلى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق