أخبار

وفاة المصرية إيمان عبدالعاطي في أبوظبي

توفيت إيمان فجر اليوم بعد رحلة علاج استمرت 7 أشهر

وكالات

توفيت المصرية إيمان عبدالعاطي، التي لقبت بأسمن امرأة في العالم، فجر الإثنين، في مستشفى برجيل في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ونقلت صحيفة “البيان” الإماراتية عن إدارة المستشفى أن الوفاة جاءت نتيجة “صدمة انتانية مع اختلال وظائف أعضاء الجسم بما في ذلك الفشل الكلوي.

كانت إيمان تعالج في المستشفى تحت إشراف فريق طبي يضم أكثر من 20 طبيبا من مختلف التخصصات، تمكنوا من تحسين حالتها الصحية منذ وصولها إلى الإمارات، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة في وقت مبكر من صباح الإثنين.

وعانت إيمان من زيادة هائلة بوزنها، الذي وصل إلى نحو نصف طن.

وبدأت مشكلاتها في سن الـ11 عندما تعرضت لزيادة غير طبيعية في الوزن، وأصبحت لاحقا طريحة الفراش، ولم تستطع الخروج من منزلها طيلة 25 عاما.

وبدأت رحلة علاجها خارج مصر في مدينة مومباي الهندية في فبراير الماضي.

وحدثت خلافات بين أسرة إيمان والطبيب الهندي المعالج، حيث اتهمت الأسرة الطبيب بالتسبب في تدهور حالة إيمان، وأنه استغل مرضها للحصول على شهرة إعلامية واسعة، كما طلبت الأسرة نقلها من الهند.

وتدخلت الخارجية المصرية حينها، وقامت بنقل إيمان للإمارات حيث استقبلها مستشفى برجيل، الذي بدأ في علاجها من جديد، ووضع برنامجا لها من 3 مراحل نتج عنه تحسن في حالتها نسبيا، وانخفض وزنها، لكنها كانت تعاني من مشاكل في القلب والكلى مرتبطة بالسمنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق