أخبار

وزير التعليم: “التابلت” عاد للعمل بكفاءة و15 ألف طالب يمتحنون الآن

نظام الامتحان الإلكتروني عاد للعمل بكفاءة

 

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن نظام الامتحان الإلكتروني بـ”التابلت” عاد للعمل بكفاءة، وهناك 15 ألف طالب يؤدون امتحان اللغة العربية الآن.

وأضاف إنه سيتم اتاحة امتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي عبر الموقع الإلكتروني للوزارة اليوم، وذلك لإعطاء الفرصة للطلاب للتدريب عليه بعد عدم تمكنهم من الدخول على السيرفر الخاص بالامتحانات نتيجة محاولات البعض في العبث بسيرفر الامتحانات.
وأضاف شوقي، في رساله صوتيه لأبنائنا الطلاب : إن تجربة اليوم كشفت على العديد من الجوانب التي سنعمل على الاستفادة منها خلال الأيام المقبلة لتأمين وصول الامتحان التدريبي لأبنائنا الطلاب، مشيرا إلى أن الهدف منذ البداية هو تدريب الطلاب على شكل الامتحان واختبار مكونات المنظومة الإلكترونية.
وأشار الوزير ، إلى أنه بالرصد وجدنا ما يقرب من 3 مليون محاولة دخول على السيرفر الخاص بالامتحانات وذلك منذ الدقائق الأولى من صباح اليوم الأحد واستمرت حتى مساء اليوم والتي وصلت إلى 4 مليون محاولة دخول على السيرفر من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 1 ظهرا، من خارج وداخل مصر، على الرغم من أن عدد طلاب الصف الأول الثانوي على مستوى الجمهورية يبلغ 650 ألف طالب.
وأوضح الدكتور طارق شوقي، أنه لتفادي ذلك الموقف خلال الأيام المقبلة  تقرر زيادة سعة السيرفر الخاص بالامتحانات بشكل يعطي أريحية لأبنائنا الطلاب في تأدية امتحان الغد، وتقرر منع الدخول على السيرفر من خارج مصر واقتصاره فقط على داخل مصر في المدارس من خلال شبكة الواي فاي الخاصة بالمدرسة أو من خلال الشريحة التي تم توزيعها على الطلاب، وذلك من خلال الأرقام الخاصة بها.
وأكد وزير التربية والتعليم، أنه تقرر أيضا إصدار كود موحد على مستوى الجمهورية سيتم إعلانه مساء اليوم السابق لامتحان المادة، حيث سيتم مراعاة وضع كود خاص بالمدارس التي تدرس باللغة العربية وكود خاص بالمدارس الإنجليزية وكود خاص بالمدارس الفرنسية، وذلك لتفادي حالة القلق والتعب التي شاهدناها اليوم على أولياء الأمور والطلاب.
وتابع الدكتور طارق شوقي، حديثه للطلاب، قائلا: “الطلاب الذين لم يتوفر لديهم شبكة انترنت في المدارس أو لم يتم تفعيل الشريحة الخاصة بالتابلت بعد، أحب أقول لهم لا تقلقوا سيتم توفير نسخة من الامتحان مساء كل يوم على موقع الوزارة للتدريب عليها”.
وأوضح وزير التربية والتعليم، أن أي نظام إلكتروني يجب أننا نجربه مرة واثنين وثلاثة حتى يتم الاستقرار على الشكل النهائي، مطالبا الطلاب وأولياء الأمور بعد الانسياق خلف الشائعات التي تروج حول النظام التعليمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ،  مطمئنا أبناءه الطلاب، أنه يتابع الموقف لحظة بلحظة وسيعلن مساء كل يوم الموقف بالتحديد وإعلان الاحصائيات، وأنه لا داعى للقلق، متمنيا للطلاب النجاح والتوفيق.

وانطلق الامتحان الإلكتروني الأول لطلاب الصف الأول الثانوي، باستخدام جهاز “التابلت”، اليوم الأحد، بجميع المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الجمهورية، وكان من المفترض أن يؤدي الطلاب الامتحان في مادة اللغة العربية.

وأتاحت وزارة التربية والتعليم، الامتحان الإلكتروني للطلاب لمدة 12 ساعة بداية من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، بحيث يمكن للطلاب بدء الامتحان في أي ساعة خلال الساعات المحددة، على أن يكون الزمن المخصص للإجابة 3 ساعات منذ بدء الامتحان.

ومع حلول موعد إتاحة الامتحان، فوجئ الكثير من الطلاب بتعطل الموقع.

وأصدرت الوزارة بيانا صحفيا صباح اليوم، تطمئن فيه الطلاب وتدعوهم لعدم القلق، مؤكدة أن الامتحان تجريبي ولا يترتب عليه النجاح أو الرسوب، وتطبقه الوزارة لتقييم المنظومة التكنولوجية الموفرة بالمدارس.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أكد أن امتحان شهر مارس، ليس امتحانا بالمعنى المألوف، ولكنة تدريب للطلاب على نظام التقييم الجديد، وتجريب للمنظومة الإلكترونية ككل، قبل امتحاني مايو اللذين يحتسب عليهما الدرجات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق