أخبارسياسة

لم لا ترخي إسبانيا قبضتها المُحْكَمَة على كتالونيا؟

ويرى الشعب الكتالوني نفسه أمة منفصلة حتى أن السكان يرفعون على الشرفات علم ” كتالونيا ليست أسبانيا”


إقليم كتالونيا هو
 منطقة تقع في شمال شرق إسبانيا، ويعد واحداً من سبعة عشر مناطق تتمتع بالحكم الذاتي في إسبانيا منذ عام 1939.  مدينة برشلونة الشهيرة هي عاصمة الإقليم، وبها أربع مقاطعات ، منها غرناطة الأندلسية.

أصبحت كاتالونيا جزءًا من إسبانيا منذ نشأتها فى القرن 15 عندما تزوج الملك فرديناند من أراغون والملكة إيزابيلا من كاستيل.

الغالبيّة العظمى من السكان -البالغ عددهم 8 ملايين- منطقة كتالونيا هم من أبناء الإقليم ويمثل المهاجرين 19% من قاطني الإقليم. يتحدثون اللغة الكتالونية مع الإسبانية، ويدين معظم السكان بالمسيحية على مذهب الرومانيَّة الكاثوليكيًّة.

وبينما يصر برلمان كتالونيا على الاستفتاء للانفصال عن أسبانيا – جرى اليوم الأول من أكتوبر- تصر مدريد على منع الاستفتاء ما تطور إلى اشتباكات كتالونيا التي حدثت اليوم.

ويأتي ذلك للأهمية التي يمثلها الإقليم للدولة الأسبانية لا سيما الأهمية الاقتصادية.

تنتج كتالونيا 20 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا بواقع 210 ملايين يورو، وهو رقم كبير جدا، بالمقارنة، مع ناتج أسكتلندا الذي يمثل 8 بالمئة من الناتج المحلي البريطاني.

كما تتحكم في 70% من حركة النقل والمواصلات الخاصة بالتجارة الخارجية لإسبانيا، وتصدر مرافئها كتالونيا 25 بالمئة من صادرات إسبانيا.

فيما يعمل 50 بالمئة من سكان المدينة بالمجال الصناعي والتجاري يمثلون 14% من الأيدي العاملة الأسبانية.

كما أن كتالونيا مصدر حيوي للضرائب لاحتوائها على المقر الرئيسي للعديد من المجموعات والشركات العملاقة والمعاهد الكبيرة.

أما مدينة برشلونة العاصمة  فهي تجذب وحدها ضعف عدد السياح الذين تجذبهم العاصمة الإسبانية مدريد. ولا يخفي أن نادي برشلونة لكرة القدم هو أشهر ما يعرفه العالم عن الإقليم، وينتمي  لاعبيه ومشجعيه للإقليم بتصريحاتهم ورفعهم العلم   الكتالوني في أكبر المنافسات المحلية والعالمية.

ويرى الشعب الكتالوني نفسه أمة منفصلة حتى أن أشهر معالم مدن الإقليم هي العلم الذي يرفعه السكان على الشرفات ” كتالونيا ليست أسبانيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق