زحمة

لماذا قد يعرفك أصدقاؤك أفضل منك؟

لماذا قد يعرفك أصدقاؤك أفضل منك

Psychologytoday- رونالد إي ريجيو

ترجمة دعاء جمال

ولماذا يتعلق الأمر أكثر بما لا تلاحظه ويلاحظوه هم

 

هل يبدو أن أصدقاءك المقربين يعرفونك ويفهمون أنماط سلوكك أفضل من نفسك؟ ثلاثة عوامل أساسية متعلقة بالإدراك الاجتماعي الذي قد يكون مسؤولاً عن تلك الظاهرة:

– نعمل دائما على حماية صورتنا. نحب أن نؤمن بأننا جيدين، أذكياء، لطفاء وأننا نمتلك مجموعة من الصفات الإيجابية. نستخدم انحيازنا لحماية الذات، لنحمي كبريائنا الذي يكون هشاً غالباً، ونحتفظ برؤية إيجابية لأنفسنا. أصدقائنا المقربون، من الناحية الأخرى، ليسوا مستثمرين في صورتنا، لذا بإمكانهم تسمية الأشياء كما يرونها. هذا لا يعني أن الأصدقاء ليسوا منحازين أيضاً بشأننا، إلا أننا مستثمرين أكثر في حماية صورتنا عن حالهم معنا.

– هل كان لديك أبداً صديقاً تنبأ بما ستفعله، عندما اعتقدت أنك عفوياً؟ أصدقائنا المقربون يرونا في مختلف المواقف وهم مهتمون بملاحظة سلوكنا، بينما نرى نحن فقط ما  هو أمامنا. ما يعني أن أصدقائنا قادرون على رؤية أنماط للسلوك قد لا نكون مدركين لها. على سبيل المثال، يمكن لصديق أن يلاحظ تعبيرات وجهنا أو المساحة الشخصية الجامحة التي نحافظ عليها عند التعامل مع فرد محدد، ثم يشير لعدم إعجابنا الشخصي  للفرد. غير مدركين لسلوكنا الشخصي. قد لا ندرك تماماً مشاعرنا السلبية تجاه الشخص الآخر حتى يذكر أصدقائنا الأمر.

– عندما نحاول شرح سبب قيامنا بأشياء نميل للإفراط في الوصف نتيجة لعوامل موقفية (على سبيل المثال، “كانت الشمس في عيني”). من يشاهدونا، مع ذلك، منحازين تجاه القيام بإسناد انطباعي لأفعالنا (“هي محرجة”، “هو غير أخلاقي”). كنتيجة لذلك، نميل للوم الموقف، بينما يلومنا الآخرين. لأن أصدقائنا ميالين للقيام بإسنادات طبيعية. (“ها نحن مجدداً!”) قد يبدو أنهم يعرفونا جيداً بالتأكيد.

اقرأ ايضاً :   فيديو: والدة إسلام عطيتو: وجدت ذراعه وضلعيه مكسورين

إذا، كيف بإمكاننا أن نعرف أنفسنا بشكل أفضل؟

أولاً، علينا أن نكون صادقين مع أنفسنا: تحمل أخطائك. راجع وانتقد سلوكك. ثانياً، يجب علينا إدراك أن طبيعة الموقف ونظرتنا لأنفسنا مسئولان عن أفعالنا ونتائجهما. أخيراً، يجب علينا الاعتراف بأنه لدي أصدقائنا منظوراً انحيازي أيضاً.




الأعلى قراءة لهذا الشهر