سياسة

“لاستشعار الحرج”.. تأجيل نظر طعن علاء عبدالفتاح في “أحداث الشورى”

نقلت المحكمة نظر الطعن إلى دائرة أخرى في 8 نوفمبر المقبل  

قررت محكمة النقض اليوم الخميس، استبعاد نظر الطعن المقدم من الناشط السياسيّ علاء عبدالفتاح على حكم حبسه 5 أعوام، و19 آخرين على الحكم الصادر ضدهما، في القضية المعروفة إعلاميّا بـ”أحداث مجلس الشورى”.

ونقلت المحكمة نظر الطعن المقدم إلى دائرة نقض أخرى، على أن تنظر في جلسة 8 نوفمبر المقبل.

وقالت الناشطة منى سيف في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن المحكمة استبعدت نظر طعن شقيقها “استشعارًا للحرج”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قضت في فبراير 2015، بالسجن المشدد 5 سنوات، و5 سنوات مراقبة وغرامة 100 ألف جنيه بحق عبدالفتاح، وبالسجن ثلاث سنوات لـ23 متهما آخرين.

وأسندت النيابة العامة لعبدالفتاح و24 متهماً آخرين، تهمًا بالاعتداء على العميد عماد طاحون مفتش مباحث غرب القاهرة وقت الأحداث، وسرقة جهازه اللاسلكي والتعدي عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدّي على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق