منوعات

في ليلة رأس السنة.. ناسا تكتشف أبعد عالم

يمكنك متابعة البث الحي من خلال الرابط المرفق

وكالات
تستعد وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” لاكتشاف أبعد الأجسام المعروفة خارج نظامنا الشمسي، وذلك في وقت مبكر من ليلة رأس السنة الجديدة.

والجسم الذي تخطط “ناسا” لاكتشافه يعرف باسم “ألتيما ثولي”، وهو كوكب غامض يقع على بعد 5 مليارات ميل من الأرض، على حافة النظام الشمسي، وفق ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

ففي أولى ساعات السنة الجديدة، سيصنع مسبار “نيو هورايزونس” التاريخ، عندما يحلق بالقرب من “ألتيما ثولي”، أبعد الأجرام المكتشفة في نظامنا الشمسي حتى الآن، في مهمة تابعة لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”.

الحدث سيذاع على الهواء بعد منتصف ليل الثلاثاء، سيشاهد العالم المركبة الفضائية في مهمة بالقرب من الجرم البدائي “ألتيما ثولي” ويعني “خارج نطاق العالم المعروف”، لأنه يقع في منطقة لا يعرف الكثير عنها بعد.

وستقود عملية الاكتشاف مركبة الفضاء “نيو هورايزون”، حيث ستطير، بعد منتصف ليلة رأس السنة، لالتقاط صور عن قرب وتقيس الجسم.

“ألتيما ثولي” واسمه الحقيقي “MU69 ” يقع على بعد أربعة مليارات ميل عن الشمس ومليار ميل عن كوكب بلوتو.

ويقع “ألتيما ثولي” في منطقة تسمى “حزام كايبر” في محيط كوكب نبتون في نظامنا الشمسي تحتوي على أجسام متجمدة يعتقد أن عددها بالملايين، ويعتقد أنها تكونت في بدايات النظام الشمسي.

وسيلتقط مسبار روبوتي اسمه “نيو هوريزون”، صورا للجسم البعيد في محاولة لفهم العوالم الصغيرة، التي تسيطر على الحدود الخارجية لنظامنا الشمسي. وستحلق المركبة على بعد 2200 ميل من “ألتيما”، دون معرفة العلماء بالأسرار التي يمكن أن تخبئها الصخرة الفضائية الغامضة.

ولا يعرف العلماء عن هذا الجسم، إلى حدود الساعة، إلا الحجم والشكل، بعدما اعتمدوا على مقاس الظل، الذي ألقاه الجسم حين مر بجانب أحد النجوم الصيف الماضي.

وقال الدكتور آلان ستيرن، الباحث الرئيس في البعثة “ما الذي سيكشفه ألتيما؟ لا أحد يعرف. بالنسبة لي، هذا هو الأمر الأكثر إثارة”.

وأطلق المسبار، الذي يقارب حجم البيانو الكبير، في عام 2006 لاستكشاف سطح بلوتو. وبعد نجاح عملية التحليق حول هذا الكوكب في عام 2015، تمكن مخططو المهمة من تمديد رحلة المسبار.

وتابع: “قريبا، سيتحول الكوكب الغامض من نقطة ضوئية إلى عالم مكتشف بالكامل”.

وتعد مركبة “نيو هورايزون” خامس مركبة فضائية من صنع الإنسان تذهب في الفضاء إلى ما بعد الكواكب الخارجية للمجموعة الشمسية.

وسيتم نقل أطوار العملية، التي تأتي بالتزامن مع احتفالات رأس السنة، على الشبكات الاجتماعية لوكالة “ناسا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق