أخبار

فيديو| كاميرا محطة بنزين تُؤكّد اعترافات المتهم بقتل طفلَيْه

الفيديو يكشف دخول المتهم بصحبة طفليْه إلى المحطة لتموين السيارة

المصدر: بوابة الأهرام

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أمس، مقطع فيديو يدين المواطن المصري محمود نظمي، المتهم بقتل طفليْه، المعروف إعلاميا بـ”قاتل طفلي ميت سلسيل”، والذي أثار جدلا كبيرا مؤخرا.

وكشف الفيديو الذي سجلته محطة وقود الشرقاوي في مدينة ميت سلسيل، لغز جريمة قاتل طفليه في الدقهلية، إذ كشف دخول المتهم بصحبة طفليه إلى المحطة لتموين السيارة، قبل أن يتوجه بهما إلى كوبري فارسكور لإلقائهما في الماء.

كان المتهم محمود نظمي ادّعى في البداية أنه “في أثناء وجوده داخل ملاهي قرية ميت سلسيل في الدقهلية، التقى أحد أصدقائه وفي أثناء انشغاله بالحديث معه فوجئ باختفاء طفليه (ريان ومحمد) وقام بالاتصال بزوجته وآخرين”، مدعيا ذلك على خلاف الحقيقة.

وبفحص خط سير المتهم، تبيّن أنه خرج بصحبته نجليْه بشهادة الشهود، ومن خلال كاميرا مثبّتة بمحطة الشرقاوي، قرب قرية حجاج في فارسكور، يظهر المتهم وهو يدخل لمحطة الوقود ونجليه في الكرسي الخلفي (محمد جالس، وريان واقف عند شباك السيارة)، مما ينفي ادّعاءه بفقدهما، كما أن المكالمة التي أجراها وادّعى فيها أنه “في الملاهي ومش لاقي أولاده” كانت من أعلى كوبري فارسكور، وهو المكان نفسه الذي رمى منه أولاده.

تلقّى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل، من محمود نظمي السيد، ومقيم في منطقة البحر الجديد في المدينة، باختطاف طفليه “ريان ومحمد” في أثناء وجودهما معه بالملاهي في أول أيام عيد الأضحى.

وبسؤال والد الطفلين، في محضر اختفائهما، قال: إنه “فوجئ بشخص يستوقفه ويدعي أنه زميله في المدرسة بالمرحلة الابتدائية، وظل يتحدث معه، وعندما تركه وذهب لم يجد نجليه، وبعد 18 ساعة من البحث تم العثور على الطفلين غارقين في نهر النيل بفارسكور”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق