منوعات

صور- تعرف على الكشف الأثري المنتظر.. وشاهد عبقرية المتحف الكبير من السماء

كشف أثري منتظر.. وعبقرية هندسة المتحف الكبير تتجلى من السماء

زحمة

أعلن وزير الآثار المصري خالد العناني، السبت، عن اكتشاف مقبرة بمنطقة العساسيف بالبر الغربي لمدينة الأقصر جنوبي مصر، ترجع لعصر الأسرتين التاسعة عشرة والعشرين.

المقبرة التي يعلن عنها لأول مرة، اكتشفتها بعثة مصرية تابعة للمجلس الأعلى للآثار، حسبما أعلنت مصادر رسمية.

وقال العناني إن المقبرة “تخص كاتب مقصورة التحنيط الخاصة بالإله آمون، وزوجته المنشدة الخاصة بالآلهة”.

وأضاف أن هذا الاكتشاف يأتي ضمن سلسلة اكتشافات أثرية، تم الإعلان عنها خلال الأشهر الماضية.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى للآثار مصطفي وزيري، أن المقبرة تضم أكثر من ألف تمثال وأقنعة وقطعا أثرية متنوعة، مشيرا إلى أن البعثة المصرية اكتشفت في نفس الموقع تابوتين يخصان صاحب المقبرة وزوجته.

وقال وزيري إن البعثة المصرية صاحبة الاكتشاف استغرقت 5 أشهر في عمليات التنقيب، التي ما زالت مستمرة حتى الآن.

وكانت وزارة الآثار المصرية قد قالت في وقت سابق، إنها ستعلن تفاصيل كشف أثري جديد بالبر الغربي بالأقصر، السبت.

في السياق، تستعد مصر لافتتاح أكبر متحف أثري في العالم وهو المتحف المصري الكبير، الذي يقع على بعد أميال قليلة من غرب القاهرة بالقرب من أهرام الجيزة.

وضعت تصميم هذا المبنى العملاق شركة إيرلندية. وتم تصميم الواجهة على شكل مثلثات كل منها تنقسم إلى مثلثات أصغر في إطار رمزي للأهرام، وذلك طبقا لنظرية رياضية لعالم بولندي تتحدث عن التقسيم اللانهائي لشكل المثلث.

تقدر تكلفة بناء المتحف بـ550 مليون مليون دولار منها 100 مليون تمويل ذاتي من وزارة الآثار المصرية، والباقي بواقع 300 مليون دولار قرض ميسر من منظمة (الجايكا) اليابانية، بالإضافة إلى 150 مليون دولار من التبرعات والمُساهمات المحلية والدولية.

ويقام المشروع على ثلاث مراحل رئيسية، من المتوقع أن تنتهي بحلول عام 2022.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق