سياسة

شاهدة عيان عن منفذ “هجوم دهس ستوكهولم”: بدا كأنه يسير على ورق

شاهدة عيان عن منفذ “هجوم دهس ستوكهولم”: بدا كما  لو أنه يسير على ورق

صورة نشرتها الشرطة للمشتبه به في هجوم الشاحنة


رويترز- الجارديانسي إن إن 

قالت السلطات السويدية السبت، إن الرجل الموقوف لديها هو منفذ هجوم شاحنة ستوكهولم. وقال متحدث باسم الشرطة السويدية لوكالة (فرانس برس) ” نعتقد أن الرجل الموقوف هو منفذ الاعتداء. وهذا بالتأكيد لا يستبعد إحتمالية المزيد من الاعتقالات على خلفية الهجوم”. وأضاف المتحدث أن المشتبه به يبلغ 39 عامًا، من أوزبكستان، أب لأربعة أطفال ومؤيد لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش). 

قاد منفذ الهجوم شاحنة دهست حشدًا من الناس بمتجر “أهلينز ” وسط المدينة، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 15 آخرين في الهجوم الذي وقع في دورانيجاتان “شارع الملكة”، أحد الشوارع الرئيسية المخصصة للمشاة. تسعة من المصابين في الهجوم- ثمانية بالغين وطفل واحد- لازالوا يتلقون العلاج في ثلاث مستشفيات بالمدينة. 

وكانت دورية شرطة قد اعتقلت رجل، الجمعة، تصرف بطريقة أثارت شك الشرطة. وحسب تقرير لـصحيفة “أفتونبلاديت” السويدية، قال مصدر بالشرطة إن المشتبه كان ومصاب بجروح طفيفة وعلى ملابسه آثار زجاج محطم طابقت تلك الي في صورة وزعتها الشرطة بعد الهجوم. وأنه أخذ قطارًا شمالًا من المدينة بعد الهجوم واعتقل في ضاحية بالقرب من المطار. لم يتأكد التقرير بشكل مستقل. وقالت صحيفة محلية، نقلًا عن رويترز، إن المشتبه به اعترف بتنفيذ الهجوم.

بينما قالت وسائل إعلامية أن رجلًا آخر اعتقل على خلفية الهجوم. رفضت الشرطة التعقيب حول إذا ماكنت اعتقلت أشخاصًا آخرين أم لا. وإذ تأكد أن الهجوم إرهابيًا سيكون ذلك أول هجوم باستخدام شاحنة كبيرة. لم تعلن أي جهه حتى الآن مسئوليتها عن الحادث.

الشاحنة التي استخدمت في الهجوم



ونقل التليفزون السويدي السبت عن مصادر متعددة داخل الشرطة قولها إنها عثرت على متفجرات بدائية الصنع في الشاحنة التي استخدمت في الهجوم. بينما قال قائد الشرطة بالسويد لقناة “تي.في4” إنه لا يمكنه تأكيد العثور على متفجرات.

قالت فيرونيكا دورانجو، شاهدة عيان ” وضع يده على دواسة البنزين وسار عبر الحشود”. وتابعت دورانجو لسي إن إن خلال مكالمة هاتفية ” جاء من شارع أولوف بالم وانطلق إلى دورانيجاتان”.

“بدا وكأنه يقود الشاحنة على ورق . كما أنهم كانوا لا شئ. لا أستطيع التصديق أن شخص يمكنه القيام بفعل كهذا. كنت مصدومة”.

شاهد عيان آخر يدعى ماركو، قال أنه كان برفقة صديقة في مقهى بالقرب من موقع الهجوم عندما شاهد الشاحنة تقتحم المتجر ” صدم امرأة أولًا ومن ثم قاد الشاحنة ودهس مجموعة من الناس”.

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق