سياسة

داعش يتبنّى هجوم مانشستر: فجّرنا مبنى الحفلات الماجنة

بيان التنظيم لم يذكر أي معلومات عن المهاجم أو كنيته 

170522-manchester-ac-732p

أ ف ب

أعلن تنظيم داعش الإرهابي اليوم الثلاثاء، عن تبنّيه الاعتداء الذي استهدف حفلا غنائيا وأسفر عن 22 قتيلا وعشرات الإصابات، مساء أمس الإثنين.

وقال التنظيم في بيان تناقلته حسابات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي “تمكن أحد جنود الخلافة من وضع عبوات ناسفة وسط تجمعات للصليبيين في مدينة مانشستر البريطانية حيث تم تفجير العبوات في مبنى أرينا للحفلات الماجنة”.

ولم يذكر التنظيم في بيانه أي معلومات عن المهاجم أو حتى كنيته كما دأب في بيانات تبني الهجمات السابقة.

يذكر أن رئيسة وزراء بريطانيا، تريزا ماي، قالت صباح اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي إن “الشرطة حددت هُوية منفذ هجوم مانشستر الانتحاري الذي استهدف حفلا موسيقيا كانت تحيه المغنية الأمريكية أريانا جراندي مساء أمس الإثنين في شمال غرب بريطانيا”، مضيفةً أن السلطات ليست مستعدة للكشف عن اسمه.

وأضافت أنه نفذ الهجوم بمفرده ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان آخرون ساعدوه في التخطيط له.

وألقت الشرطة البريطانية القبض على شخص عمره 23 عامًا قالت إنه على صلة بالهجوم.

وارتفعت حصيلة الضحايا إلى 22 قتيلا بينهم أطفال ومراهقون وإصابة 59 على الأقل في ما يعتقد بأنه أسوأ اعتداء تشهده بريطانيا منذ 12 عامًا، منذ هجمات 2005 الانتحارية التي وقعت في وسط لندن وأسفرت عن مقتل 52 شخصًا، كما يجيء الهجوم بعد مرور أربع سنوات على مقتل الجندي البريطاني، لي ريجبي، على يد مسلحين إسلاميين.

وقالت الشرطة إن المهاجم لقي حتفه بعد أن فجر العبوة الناسفة، وقال قائد شرطة مانشستر إيان هوبكينز “نعتقد بأن المهاجم كان يحمل عبوة ناسفة فجرها ليتسبب في هذا الهجوم”.

da2sh

مقالات ذات صلة

إغلاق