سياسة

حبس مالكة “العقار المائل” 4 أيام واستمرار الهدم بـ “التدريج”

حبس مالكة “العقار المائل” 4 أيام واستمرار الهدم بـ “التدريج” 

مال العقار فجر الخميس

تستمر اليوم عمليات هدم يدوي للطوابق العليا للعقار الذي مال بمنطقة الأزاريطة بمحافظة الأسكندرية فجر الخميس، وقال محمد سلطان، محافظ الأسكندرية، صباح اليوم السبت إنه تم هدم طابقين من الجزء العلوي للعقار ببطء وبـ “التدريج” لضمان عدم حدوث أي تلفيات للمباني المجاورة للعقار.

وأضاف سلطان خلال مقابلة على برنامج “صباح أون” على قناة “أون لايف” أن الأعمال قد تستمر لأربعة أو خمسة أيام، مشيرًا إلى أن الهدم يدويًا هي الطريقة المثلى لضمان سلامة المباني المجاورة.

وأمر المستشار وليد البحيري، المحامي العام لنيابات شرق الأسكندرية، بحبس مالكة العقار المائل “م.ن” أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمتي “مخالفة قوانين البناء وعدم تنفيذ قرارات الحي بإزالة المخالفات”.

وكشفت تحريات المباحث إنه صدر ترخيص ببناء العقار عام 2003 بتشييد دور أرضي وطابقين علويين فقط، إلا أنه تم الارتفاع بالعقار 13 طابقًا. كما كشفت التحريات إن “م.ن” هي كاحول” العقار، وهي المالك على الأوراق للعقار، وكّلها صاحب العقار الحقيقي “م.ع”(هارب)  بالبناء والتصرّف في بيع وتأجير الشقق للإفلات من أي  قضايا قد تقام ضده بسبب ارتفاعه بالعقار إلى 13 طابقًا وبيعه لسكان.

وقالت المشتبه بها في التحقيقات الأولية إنها ليست المالك الأصلي للعقار، مضيفةً أنه تم تحرير عدد كبير من المحاضر ضدها منذ بداية بناء العقار وكان محامي المالك الأصلي يتولى تلك الأمور.

وأضافت أن  صاحب العقار دفع رشاوى مالية عديدة لموظفي الحي والمسؤولين لبناء العقار، وأن أوراق التراخيص التي خرجت باسمها من الحى هي لإنشاء العقار والسماح لها بطابق واحد أرضى وطابقين علويين، إلا أن صاحب العقار ارتفع بها 10 طوابق أخرى، الأمر الذي ترتب عليه صدور 10 قرارات إزالة من حى وسط الإسكندرية إلا أنها لم تنفذ، وفق ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وبدأت أعمال هدم العقار المائل قبل يومين بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وإدارة الحماية المدنية بمحافظة الأسكندرية.

وقال محافظ الأسكندرية في مؤتمر صحفي عقد الخميس الماضي إنه تم تجهيز خمس مدارس للمتضررين مجهزة بأسرة ووجبات وكل مستلزمات المعيشة لحين عودتهم إلى منازلهم أو توفير مساكن دائمة لهم. وأضاف أن سكان العقار المائل سيتم تسكينهم في شقق تابعة للمحافظة بمنطقتي العامرية وطوسون.

مصدر الصورة: التحرير

وكانت إدارة الإسكان المركزي قد وفرت 295 مكانًا ووفرت مديرية الشباب والرياضة خمسة أماكن والتربية والتعليم 529 مكانًا والتضامن الإجتماعي 100 مكان بالإضافة إلى مساهمات الجمعيات الخيرية.

مقالات ذات صلة

إغلاق