أخبار

بعد اقتحامه مقر “صدى البلد”: النيابة تستجوب السبكي وصحفيّي الموقع

اتهم القناة بسرقة مسلسل "سوبر ميرو"

تباشر نيابة الدقي التحقيق في واقعة اقتحام مقر موقع “صدى البلد” الإخباري بشارع البطل أحمد عبد العزيز في منطقة الدقي، على يد 11 بودي جارد.

كان صحفيو الموقع اتهموا المنتج أحمد السبكي بالوقوف وراء الحادث، بسبب خلافات بينه وبين قناة “صدى البلد” بعد عرضها مسلسل “سوبر ميرو”، على حد قولهم.

وبدأت النيابة في استجواب طرفي الواقعة، وهم كل من أحمد السبكي وعدد من “البودي جارد”، وعدد من صحفيّي “صدى البلد”، للوقوف على ملابسات الواقعة.

يذكر أن فريقا من مباحث قسم شرطة الدقي انتقل إلى مقر “صدى البلد”، حيث أجرى معاينة تصويرية لمكان الواقعة، وأثبت أن هناك تحطّما في عدد من مكاتب وأجهزة الموقع وإصابة بين الصحفيين والعاملين في الموقع.

واتهم الصحفيون والعاملون المصابون، المنتج أحمد السبكي بتنفيذ الواقعة، وأنه استعان بـ12 بودي جارد وحطّموا المقر واعتدوا على العاملين بالضرب، وأنه هاجم المقر اعتقادا منه بأن مقر الموقع الإخباري هو مقر قناة “صدى البلد”، فقرّر الانتقام منهم بسبب ما يصفه بسرقة القناة لمسلسل “سوبر ميرو”.

وعقب الانتهاء من سماع أقوال المصابين والمعاينة تم التحفظ على كاميرات الموقع، والكاميرات القريبة منه لفحصها وبيان ما إذا كانت سجلت الواقعة من عدمه، وتم تحرير محضر بتفاصيل الواقعة بالكامل، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة وحول اتهام أحمد السبكي لاتخاذ الإجراءات القانونية في الواقعة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق