أخبارمجتمع

اليوم محاكمة 8 مثليين في الأزبكية.. ومصادر قضائية: هذه حقيقة الكشف الشرجي

تبدأ اليوم محاكمة 8 مثليين بينهم طلاب تم إلقاء القبض عليهم في الأزبكية

أرشيفية

تبدأ اليوم محكمة جنح الأزبكية محاكمة 8 مثليين جنسيا ألقي القبض عليهم في أثناء وجودهم داخل شقتين في الأزبكية، ووجهت إليهم تهم ممارسة الفجور، وتمت إحالتهم إلى المحاكمة العاجلة أمام جنح الأزبكية.

كانت النيابة أحالت المتهمين إلى الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليهم، وإعداد تقرير بحالتهم، وإرساله إلى النيابة العامة، وكلفت مباحث مكافحة جرائم الآداب، بإعداد تحرياتها في الواقعة، واستدعت ضابطين من أفراد القوة اللذين ألقيا القبض على المتهمين لسماع أقوالهما.

وأفادت التحقيقات بأن المتهمين بينهم طلاب أعمارهم تتراوح بين 20 و33 عاما، وأن مباحث مكافحة جرائم الآداب رصدتهم داخل شقة في الأزبكية، وأنه بسؤال المتهمين اعترفوا بالواقعة.

وقالت منظمة العفو الدولية الحقوقية إن السلطات المصرية ستخضع ستة رجال قبض عليهم الأسبوع الماضي “لكشوف شرجية قسرية” لمعرفة إذا ما كانوا مثليين جنسيا.

وألقت الشرطة القبض على الرجال الستة ووجهت لهم تهمة “التحريض على الفسق والفجور” في إطار حملة أمنية لملاحقة من تشتبه في “ممارستهم المثلية الجنسية” بعد أن رفع أشخاص علم المثلية الجنسية والمتحولين جنسيا، وهو راية بها ألوان قوس قزح، في حفل موسيقي بالقاهرة لفرقة “مشروع ليلى” اللبنانية.

بينما قالت مصادر قضائية لرويترز إن من توجه إليه مثل هذه التهم “تهم المثلية” في مصر يخضع “لكشف طبي” بقرار من النيابة العامة، وإن “مزاعم تعذيب أو إهانة من يوقع عليهم الكشف الطبي أكاذيب لا تستحق الرد عليها. الكشوف يجريها طبيب شرعي أدى القسم على أن يحترم مهنته وميثاق شرفها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق