أخبار

النائب العام المغربي: المُتهم بقتل السائحتَيْن ينتمي إلى جماعة مُتطرِّفة

تمّ العثور على جثة السائحتيْن بعد فصل رأسيهما عن جسديهما

قال النائب العام المغربي إنه في إطار الأبحاث الجارية بشأن مقتل السائحتين تم إلقاء القبض على أحد المشتبه فيهم، والذي ينتمي إلى جماعة متطرفة، كما تمّ التعرف على هُوية باقي المشتبه فيهم والذين يجري البحث عنهم من أجل توقيفهم.

وأضاف البيان، الذي أُصدر أمس ونشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “الأبحاث ما زالت جارية من أجل التأكد من صحة شريط الفيديو الذي يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، باعتباره جريمة قتل إحدى السائحتين”.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم توقيف المشتبه بهم في مدينة مراكش، ويجري حاليا إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، والكشف عن الخلفيات والدوافع الحقيقية التي كانت وراء ارتكابه، فضلا عن التحقق من فرضية الدافع الإرهابي لهذه الجريمة.

وعثرت السلطات المغربية الإثنين، على جثتي سائحتين من النرويج والدنمارك، خارج مدينة مراكش في منطقة معزولة على جبال الأطلس (10 كيلومترات عن جبل توبقال)، بعد أن قطع المجرمون رأسيهما وفصلوهما عن جسديْهما بسلاح أبيض.

وقال بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حسب وكالة الأنباء الألمانية، إن المكتب يحتفظ بالمشتبه به تحت حراسة مشددة.

وتداولت صفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطعا مُصوّرا قيل إنه تصوير لجريمة قتل السائحتين، ويظهر فيه أشخاص وهم يقطعون رؤوس الضحايا، وتم حذفه بعد دقائق من “فيسبوك” قبل أن يتم التأكّد مِن صحته.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق