أخبارسياسة

المُؤبَّد والمُشدّد والبراءة بحقّ 48 متهمًا في «قتل ميادة أشرف»

جنايات القاهرة تعاقب المتهمين بقتل الصحفية ميادة أشرف وآخرين

قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأحد بمعاقبة 17 متهما بالسجن المؤبد و9 آخرين بالسجن المشدد 15 عاما، وأربعة آخرين بالسجن المشدد 10 أعوام، وثلاثة آخرين بالسجن المشدد 7 أعوام، بينما برأت 15 متهما في اتهامهم في أحداث العنف والتجمهر بمنطقة عين شمس التي أسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف وآخرين.

والمدانون الصادر بحقهم حكم المؤبد اليوم هم: حاتم السيد زغلول علي هزاع وشهرته “أشرف سلسبيل” (صاحب شركة – محبوس)، ومصطفى هاشم النجيلي محمد (طالب- محبوس)، ومحمد حسني عبدالجليل يوسف عشري (طالب – محبوس)، وهاني محمد عبدالحليم علي وشهرته “هاني فلاش” (صاحب محل – محبوس)، وعبدالله عبدالحميد إسماعيل عبدالحميد جحيش (مهندس – هارب)، وزكريا السيد حسين عبدالعال (تاجر – هارب)، وحمزة السيد حسين عبدالعال (تاجر – هارب)، عبدالعزيز عبدالمعبود عبدالعزيز إبراهيم (محاسب – هارب)، وعبدالرحمن نصر عبدالمنجي وشهرته “عبده هوجن” (هارب)، وعلاء غالب الكيلاني الهلفي (عامل – محبوس)، وخميس حسن محمد فوزي (محبوس)، وطارق أحمد السعيد عبدالحليم الوكيل (ممرض – محبوس)، وإسماعيل غالب الكيلاني الهلفي (نجار – محبوس)، وهشام ممدوح علي محمد (طباخ – محبوس)، وإسلام ممدوح محمد زغلول وشهرته إسلام السني (طالب – محبوس)، وأحمد محمد عبدالحميد عبدالرحمن وشهرته “ميدو” (طالب – محبوس).

والصادر بحقهم حكم بالسجن المشدد 15 سنة هم شوقي السيد، محمود نور الزهور جمعة، مالك شحاتة وعبدالعزيز حسانين، محمد إسماعيل، أحمد مصطفى، و9 آخرين.

والصادر بحقهم حكم البراءة: يوسف عبدالباسط، وإبراهيم بليغ، وحمدي عبدالله، ورضا كامل، وصهيب عماد، ومحمد علي حافظ، ونور الزهور، وأيمن فوزي، أحمد فتحي، وإسلام فهمي، وعبدالكريم شحاتة، ومحمد مجدي، وإسلام مجدي، وعبدالرحمن سعد، وعبدالرحيم سعد.

كانت النيابة أحالت 48 متهما من بينهم 35 محبوسين، بأنهم في غضون الفترة من يناير 2014 حتى يونيو في العام نفسه تولى من الأول حتى التاسع قيادة في جماعة أسست على خلاف القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم “ارتكاب جرائم تولي قيادة في جماعة إرهابية والانضمام إليها، وإمدادها بالمعونات المادية والأسلحة، وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات وتصنيعها، والقتل العمد والشروع فيه والإتلاف العمدي للممتلكات”.

وأظهرت تحقيقات النيابة “تورط قيادات من جماعة الإخوان المسلمين وقيادات التحالف الداعم للإخوان “تحالف دعم الشرعية”، في تأسيس لجان عمليات نوعية تضم مسلحين كجناح عسكري للجماعة، بغرض استهداف الإعلاميين إثارة الفوضى واستهداف مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة لإسقاط الدولة”.

وحسب التحقيقات، اعترف 25 مدانا بانضمامهم للجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان المسلمين، وإحراز الأسلحة النارية والمفرقعات والذخائر وإطلاق بعضهم الأعيرة النارية صوب المواطنين والإعلاميين وقوات الشرطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق