سياسة

المؤبد لبديع و2 آخرين وبراءة صحفيين في”غرفة عمليات رابعة”

براءة 21 آخرين بينهم الصحفيين هاني صلاح الدين وأحمد سبيع

FotorCreated
المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع والصحفيين أحمد سبيع وهاني صلاح الدين

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، اليوم الثلاثاء، بحكم بالسحن المؤبد على محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و2 آخرين هما القياديين محمود غزلان و حسام ابو بكر، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”.

كما قضت بالسجن المشدد 5 سنوات لـ 15 متهما بينهم القيادي صلاح سلطان ونجله محمد سلطان، وصلاح نعمان ومحمود البربري وعبد الرحيم وكارم رضوان ومحمد انصاري واحمد عارف واحمد قاسم.

وبراءة 21 آخرين بينهم عمر مالك نجل حسن مالك وسعد الحسيني عضو مجلس النواب الأسبق، ومصطفي الغنيمي، ووليد شلبي، ومحمد السروجي، وعصام مختار، ومراد علي، وجهاد الحداد، وأحمد أبو بركة وأحمد عبد الغني، ومسعد البربري واشرف درويش وسعد الشاطر واحمد عبد الهادي واحمد مصباح، والصحفيين هانى صلاح الدين وأحمد سبيع.

كانت محكمة النقض قضت فى ديسمبر من العام الماضى، بقبول طعن 37 متهمًا من أصل 51 في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم التى تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة تهم منها “إعداد غرفة عمليات” لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة، وإشاعة الفوضى فى البلاد عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة”، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس.

مقالات ذات صلة

إغلاق