زحمة

القبض على اللبنانية “منى المذبوح” بتهمة إهانة الشعب المصري

بيان من النيابة العامة يعلن القبض على المذبوح

قالت النيابة العامة، أن قوات الأمن ألقت القبض على منى المذبوح لبنانية الجنسية، تنفيذًا لقرار الضبط والإحضار الصادر من النيابة ضد المذكورة.

وأعلنت النيابة في بيان مقتضب، اليوم الخميس، إن من المقرر التحقيق معها أمام النيابة المختصة.

يشار إلى أن هناك عدة بلاغات قدمت للنيابة ضدها لاتهامها بسب وقذف الشعب المصري عبر فيديوهات نشرتها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان المحامي عمرو عبدالسلام، رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الإنسان (تحت التأسيس)، تقدم ببلاغ للنائب العام نبيل صادق يتهم فيه منى المذبوح، لبنانية الجنسية، بسبّ وقذف عموم الشعب المصري وإهانة رئيس الجمهورية.

وقال “عبدالسلام” في بلاغه الذي حمل رقم 6366 عرائض النائب العام، إن المشكو في حقها قامت بنشر إحدى الفيديوهات المصورة عبر حسابها الشخصي على فيسبوك، وقد تضمن الفيديو عبارات وألفاظ مهينة لعموم الشعب المصري برجالها ونسائها ورئيس الدولة، بأن وجهت لنساء مصر عبارات وألفاظ تنطوي على اتهامهم بالدعارة والزنا والعهر بالإضافة إلى اتهام الرجال بألفاظ تنطوي على جرائم أخلاقية حيث وصفتهم بالقوادين العاهرين والحرامية والنصابين، إضافة إلى إهانة رئيس الدولة.

وأضاف (أنه قد تداول هذا الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي مما تسبب في حالة من الغضب والسخط الشديد لعموم الشعب المصري وحيث إن ماقامت به المشكو في حقها يشكل جرائم جنائية تتمثل في إهانة عموم الشعب المصري وتوجيه السب والقذف لهم والطعن في شرف وأعراض نساء مصر ورجالها وإهانة رئيس الدولة وجميعها جرائم تستوجب ضبطها وإحضارها ومنعها من مغادرة البلاد وتقديمها للمحاكمة الجنائية العاجلة”.

وطالب المحامي في بلاغه بسرعة ضبط وإحضار المشكو في حقها والتحقيق معها ومنعها من السفر، وطالبها بتعويض مدني مليون دولار كتعويض مدني مؤقت نتيجة الأضرار التي أصيب بها من أفعال المشكو في حقها.

اقرأ ايضاً :   الكرملين: المتظاهرون "ممولون ولن نفرج عنهم".. ونافانلي: سنحاكمكم

وكانت منى قد أتبعت الفيديو الأول بفيديو لاحق قالت فيه إن المقطع تم سرقته من حسابها وإنه كان مخصصا لعدد محدود من الأصدقاء وقالت إنها قدمت بلاغا فيمن اتهمته بسرقة المقطع وبثه للعموم، وقالت المذبوح في المقطع الثاني إنها لم تكن تقصد جميع المصريين وإنما نسبة محدودة منهم.




الأعلى قراءة لهذا الشهر