أخبارسياسة

“الضبعة” و”السياحة الروسية” على رأس أجندة بوتين في القاهرة

قرض بقيمة 25 مليار دولار مقدم من روسيا إلى مصر

وكالات

وصل الإثنين، إلى القاهرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بدعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسيبحث الرئيسان سبل التعاون الثنائي في المجالات المختلفة، خاصة السياسية والتجارية والاقتصادية وفي مجال الطاقة، فضلا عن التشاور بشأن عدد من القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأعلن بسام راضي الناطق باسم الرئاسة المصرية، أن قمة بوتين السيسي في القاهرة اليوم ستبحث العلاقات الثنائية والوضع في الشرق الأوسط ومشروع “الضبعة” النووي وغير ذلك من قضايا.

وسبق لراضي وأعلن كذلك أن المباحثات بين موسكو والقاهرة ستركز على عودة السياحة الروسية إلى مصر في أقرب وقت ممكن، وعلى العلاقات التجارية والاقتصادية.

وذكر راضي أنه سيتم خلال الزيارة كذلك بحث سبل تطوير آلية “2+2” التي تضم وزراء خارجية ودفاع البلدين، موضحا أن هذه الآلية تجمع روسيا بست دول فقط في العالم ومصر هي الدولة العربية والإفريقية الوحيدة بين هذه الدول.

وقالت روسيا اليوم إن المدير العام لشركة “روس آتوم” الحكومية، ألكسي ليخاتشيوف، أعلن أن التنفيذ العملي لمشروع بناء محطة “الضبعة” للطاقة النووية في مصر بتكنولوجيا روسية، ستبدأ في ديسمبر الجاري.

كانت مصر وروسيا وقعتا في 19 نوفمبر 2015، اتفاقية لبناء وتشغيل أول محطة نووية بتكنولوجيا روسية في منطقة الضبعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، غرب مصر.

ومن المقرر أن تتكون المحطة من 4 وحدات بقوة 1200 ميغاواط لكل واحدة منها.

وبمقتضى الاتفاقية تقدم روسيا قرضا لمصر بقيمة 25 مليار دولار لتمويل عمليات إنشاء هذا المشروع الذي ينفذ على مدى 7 سنوات.

وعلى صعيد قضايا المنطقة، أكد راضي على تقارب وجهات النظر بين روسيا ومصر تجاه العديد من القضايا لا سيما الملفين السوري والليبي.

وعلى المسار الفلسطيني، ذكّر المتحدث المصري بترحيب روسيا بالمصالحة الوطنية الفلسطينية التي انطلقت برعاية مصرية، مشيرا كذلك إلى التقارب الكبير والإجماع على رفض قرار واشنطن تجاه القدس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق