منوعات

الذين نجحوا بعد الأربعين

الثلاثينيات ليست نهاية طموحاتك

بيزنس إنسايدر – ريتشارد فيلوني – ترجمة: محمد الصباغ

بالنسبة للكثيرين يعتبر عيد ميلادنا كتذكرة لعام آخر مضى وتلاش أكثر لتطلعاتنا وأحلامنا . هناك العديد من الأمثلة لأشخاص ناجحين حول العالم وفي مختلف المجالات، أثبتوا أن  نهاية ثلاثينيات عمرك ليست نهاية طموحك.

وإليكم بعضا من هؤلاء، بداية من مصممة الأزياء الشهيرة فيرا وانج، التي صممت أول فستان في سن الأربعين، ومروراً بالكاتب هاري بيرنشتين الذي ألف أعداد لا تحصى من الكتب حتى وصل إلى نجاحه الاول في سن ال96.

ستان لي، صنع أول اعماله الشهيرة ”ذا فانتاستيك فور –The Fantastic Four“ عند اقتراب عيد ميلاده ال39 عام 1961. وفي الأعوام القليلة التالية، صنع شخصيات مارفيل يونيفيرس مثل سبايدر مان وإكس مين والذين أصبحوا علامات أمريكية.

دونالد فيشر، لم يكن لديه أي خبرة في تجارة التجزئة حتى سن الأربعين حين افتتحت زوجته دوريس أول متجر لجاب –Gap- في سان فرانسيسكو عام 1969. أصبحت Gap حالياً من أكبر شركات الملابس في العالم.

 

كانت فيرا وانج متزلجة وصحفية قبل أن تدخل عالم صناعة الأزياء في سن الأربعين. والآن هي من بين أفضل المصممات في العالم.

 

 

أما جاري هيفين فكان عمره 40 عاماً حينما افتتح أول مركز للياقة البدنية من سلسلة كيرفس –Curves- عام 1992، وانتهى الأمر بكونه أسرع التوكيلات نمواً في التسعينيات.

شاركت روبن تشيس في تأسيس (Zipcar) –شركة لمشاركة واستئجار السيارات- في عمر 42 سنة وبالتحديد عام 2000. تركت الشركة عام 2011 واستمرت في بناء وإرشاد الشركات الناشئة، بالإضافة إلى عملها كعضو في المنتدى الاقتصادي العالمي.

صامويل إل جاكسون الذي أصبح من علامات هوليوود الآن، كان يقوم بادوار صغيرة واقترب من الفوز بالأوسكار عن دوره في فيلم ”Jungle Fever“ عام 1991 وكان عمره 43 عاماً.

 

سام والتون، كان ناجحاً إلى حد ما في إدارة محلات التجزئة في العشرينيات والثلاثينيات، لكن طريقه إلى النجاح المدهش بدأ وعمره 43 عاماً عندما أسس شركة وول مارت بأركانساس عام 1962.

 

كان عمر جاك ويل 45 عندما أسس أشهر ملابس لرعاة البقر، روك ماونت رانتش. واستمر يديرها حتى وفاته في عمر 107 عاماً في 2008.

رودني دانجرفيلد، معروف بأنه ممثل كوميدي شهير، لكنه لم لم يكن معروفاً حتى ظهر بعرض ” The Ed Sullivan Show“ في عمر ال46 عاماً.

هاري فورد كان عمره 45 عندما صنع طفرة في السيارات من طراز T عام 1908.

موموفوكو آندون اسس لمكانته في تاريخ صناعة الوجبات السريعة عندما ابتكر في سن ال48 عندما صنع الرامن –أحد أنواع المعكرونة-  سريعة التحضير عام 1958.

قضى داروين أغلب حياته كعالم منغلق على ذاته، لكن في عام 1859 وفي عمر الخمسين عاماً غيرت نظيرته حول أصل الأنواع المجتمع العلمي إلى الأبد.

جوليا تشايلد كانت إعلامية وعملت في مجال الدعايا حتى ألفت أول كتاب عن الطبخ وكان عمرها آنذاك 50 عاماً، وبدأت حياتها المهنية كطاهية شهيرة عام 1961.

جاك كوفر  مان عالماً لعدة مؤسسات كناسا و أي بي إم قبل أن يصبح ناجحاً عند اختراعه مسدس صاعق عام 1970 وكان في سن الخمسين.

تعتبر بيتي وايت من أكثر الممثلات الكوميديات الحاصلات على الجوائز في التاريخ، لكنها لم تصبح رمزاً حتى عملت بفيلم ” The Mary Tyler Moore Show“ عام 1973 في سن ال51.

تيم ونينا زاجات، كانا محامين بعمر 51 عاماً حينما نشرا أول تقييم للمطاعم باسم زاجات عام 1979. وأصبح موقعهم بمثابة سلطة تقييم للأطعمة.

تايكيتشيرو موري كان اكاديمياً ثم أصبح مستثمراً عقارياً في عمر ال51 عندما أسس شركة موري للعقارات. وجعلته استثماراته الشديدة الذكاء أغنى رجل بالعالم عام 1992، وكانت ثروته تقدر ب13 مليار دولار.

قضي راي كروك حياته المهنية كمندوب مبيعات لجهاز تصنيع الحليب المخفوق –ميلك شيك- قبل ان يشتري مطعم ماكدونالدر في عمر ال52 عاماً، سنة 1954. وطور المطعم ليصبح الأكبر في العالم.

كان لدى ”والي بلوم“ حياة مهنية طويلة في أعمال منتجات الألبان قبل أن يبدأ شركته الخصة لصناعة الآيس كريم، دينالي فلافورز، وكان عمره 57 عاماً. وفي عام 2009 كانت مكاسب الشركة تقدر ب80 مليون دولار.

قضت لاورا انجالز وايلدر سنواتها الأخيرة في كتابة القصص الشبيهه بالسير الذاتية مستخدمة ابنتها المتعلمة ،روز، كمحررة. نشرت أولهم في عام 1932 وعمرها 65 عاماً. ثم أصبحت بعد ذلك من كلاسيكيات أدب الاطفال واقتبس منها مسلسل تلفزيوني بعنوان ”بيت صغير في البراري“.

هارلاند ساندرس، أو المعروف أكثر بالكولونيل ساندرس، كان عمره 62 عاماً عندما حصل على امتياز مطاعم كنتاكي عام 1952، ثم باعه بعد ذلك ب12 عاماً مقابل 2 مليون دولار.

آنا ماري روبرتسون، والأكثر شهرة بالجدة موسى، بدأت انتاجها الغزير من الرسم في عمر 78 عاماً. وفي عام 2006 بيعت إحدى لوحاتها مقابل 1,2 مليون دولار.

قضي هاري بيرنشتين الكثير من عمره في الكتابة وهو مجهول، لكنه حصل على الشهرة في عمر 96 عاماً عندما كتب في 2007 مذكراته بعنوان ”الحائط الخفي: قصة حب كسرت الحواجز“ أو “The Invisible Wall: A Love Story That Broke Barriers.”

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق