أخبار

البرلمان البريطاني يرفض مجددًا اتفاق “بريكست”

نواب بريطانيا يرفضون خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي

وكالات

رفض البرلمان البريطاني اليوم الثلاثاء وللمرة الثانية الاتفاق “البريكست المعدل” الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي للخروج من التكتل، فيما يعمق أسوأ أزمة سياسية تشهدها البلاد منذ عقود، قبل 17 يوما فقط على الموعد المقرر للمغادرة.

وصوت البرلمان ضد الاتفاق المعدل الذي توصلت إليه ماي بأغلبية 391 صوتا مقابل 242 بعدما أخفقت المحادثات التي أجرتها في اللحظات الأخيرة مع زعماء الاتحاد أمس في تبديد مخاوف منتقديها.

وبهذا خسرت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، التصويت على اتفاقية التراجع للمملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي، بفارق يقارب 150 صوتا.

وجاءت جلسة التصويت بعد ساعات من إعلان ماي، مساء الاثنين، عن حصولها على ضمانات قانونية من الاتحاد الأوروبي بأن تكون خطة المساندة مؤقتة، بهدف طمأنة معارضي هذه الخطة في صفوف حزب المحافظين الحاكم، ودفعهم للتصويت لصالحها مساء اليوم.

اقرأ أيضًا: بريكست- مباحثات اللحظات الأخيرة قبل تصويت الثلاثاء

وكان وزير البيئة البريطاني مايكل غوف أعلن صباح الثلاثاء، أن «التصويت على بريكست سيتم اليوم في البرلمان».

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية «التوصل لضمانات ملزمة قانونيا من الاتحاد الاوروبي لتمرير اتّفاق بريكست في البرلمان البريطاني وتجنب انسحاب فوضوي للندن من التكتل».

بدوره، حض رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر النواب البريطانيين على تأييد اتفاق بريكست الذي تم إدخال ضمانات قانونية عليه، مشيرا إلى أن «الخيار واضح، إما هذا الاتفاق وإما عدم الخروج، فلنضع نهاية منظّمة لانسحاب المملكة المتحدة».

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق