أخبار

“الأعلى للإعلام” يفتح تحقيقًا في مخالفات “حريتي” و”دار الهلال”

غلاف مخالف لحريتي و"لفظ منافيًا للآداب العامة" نشرته دار الهلال

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الثلاثاء، التحقيق في مخالفة غلاف مجلة حريتي لعددها الأخير، بعد نشرها صورا لفنانين في حمام السباحة بتعليق عليها، وكذلك التحقيق مع بوابة دار الهلال بسبب خبر يتضمن لفظًا “منافيًا للآداب العامة”.

وقال مصدر مسؤول في الأعلى للإعلام: “إن المجلس سيجري تحقيقا في غلاف مجلة حريتي الذي صدر في عددها الأخير، بسبب نشرها صورة للفنانين عمرو واكد وخالد أبوالنجا اللذين تم شطبهما من نقابة المهن التمثيلية، وهما في حمام سباحة وكتب على الصورة.. عملاء وأشياء أخرى”.

وأضاف المصدر، أنه سيتم استدعاء عصام عمران، رئيس تحرير المجلة، ثم إحالته لنقابته المختصة، وإبلاغ الهيئة الوطنية للصحافة باعتبار المجلة مملوكة لمؤسسة قومية، مشيرًا إلى أن “التحقيق بناء على ما رصدته لجنة الرصد بالمجلس من مخالفات وإيحاءات بالغلاف، وأن العقوبات المنتظرة تتدرج من لفت النظر وحتى فرض عقوبة على المجلة”.

وعن التحقيق مع بوابة دار الهلال، فسيتم فتح تحقيق بسبب نشر خبر على موقعها الإلكتروني، الإثنين، يتضمن لفظًا منافيا للآداب العامة في العنوان خلال الحديث عن تفكير الاتحاد الأفريقي في نقل تنظيم بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم خارج مصر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق