أخبارسياسة

ارتفاع ضحايا «احتجاجات إيران» إلى 22 قتيلًا

فيما وصف بأكبر احتجاجات تواجه النظام الإيراني الحالي منذ عام 2009

مظاهرات ضد الحكومة في إيران

وكالات – بي بي سي

قتل تسعة أشخاص ليل الإثنين في عدد من مدن محافظة أصفهان بوسط إيران، في ما وصف بأكبر احتجاجات تواجه النظام الإيراني الحالي منذ عام 2009، حسب ما أفاد التليفزيون الرسميّ الإيراني اليوم الثلاثاء. 

وقتل ستة متظاهرين في مواجهات مع قوات الأمن في ما كانوا يحاولون مهاجمة مركز للشرطة في مدينة قهدريجان البالغ عدد سكانها نحو 30 ألف نسمة.

ويرتفع بذلك عدد قتلى المظاهرات خلال الأيام الست الماضية إلى 22.

كما قتل فتى في الـ11 من العمر وأصيب والده بجروح بنيران متظاهرين في أثناء عبورهما قرب تجمع في خميني شهر. وقتل عنصر في الحرس الثوري الإيراني وأصيب آخر برصاص أطلق من سلاح صيد في كهريز سانغ.

وكانت السلطات أعلنت مساء الإثنين عن مقتل شرطي برصاص أطلق من سلاح صيد في نجف آباد.

وأفاد التليفزيون الرسميّ عن توقيف 100 شخص مساء الإثنين في المحافظة.

كانت المظاهرات بدأت يوم الخميس الماضي، ولوحت وزارة الاستخبارات الإيرانية بالقوة الصارمة في مواجهة ما تصفهم بـ”مثيري الشغب”، وقالت في بيان رسمي إنه “تم تحديد مثيري الشغب والمحرضين عليه وسوف يتم التعامل معهم بجدية قريبا”.

وعبر علي شامخاني، الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني، عن اعتقاده بأن وسائل التواصل الاجتماعي هي المسؤولة عن التحريض على العنف، حسبما تقول تقارير إعلامية في إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق