أخبار

إخلاء سبيل معصوم مرزوق ويحيى القزاز وآخرين

اخلاء سبيلهم في اتهامهم بالانتماء لجماعة محظورة

زحمة

قررت نيابة أمن الدولة العليا، إخلاء سبيل كل من السفير معصوم مرزوق، والدكتور يحي القزاز، ونرمين حسين، وعبد الفتاح البنا، والدكتور رائد سلامة، على ذمة القضية المتهمين فيها بالإنضمام لجماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون، وكانوا محبوسين بسببها على ذمة التحقيقات منذ عدة أشهر، ووجهت النيابة لهم تهم الانضام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة تضر بمصالح البلاد.

وسيتم ترحيل المتهمين إلى الأقسام الواقعة بها محال إقامتهم خلال ساعات تمهيدا لإخلاء سبيلهم.

وأفادت مصادر لـ“بوابة الاهرام” بأن قرار صدر اليوم الإثنين، وأن إخلاء سبيل هؤلاء المتهمين يعتبر خطوة مهمة في سبيل تحقيق العدالة الجادة.

وقال مصدر أمني مسئول لـ“بوابة الأخبار”، إن هذا القرار يأتي استجابة لمناشدات حقوقية ومطالبات مختلفة واستغاثات أسرية، طالبت بإخلاء سبيل المتهمين، وبعد التنسيق المشترك بين أجهزة الأمن والنيابة العامة بالقضية، حيث برأت المتهمين من التهم المنسوبة إليهم، مبينًا أن الإفراج عن المتهمين سيكون في غضون ساعات.

وفي السياق ذاته، قال مصدر سياسى أخر لـ“بوابة الأهرام” أيضًا، إن قرار الإفراج عن المتهمين، له بالغ الأثر في صفوف المعارضة والنشطاء السياسيين، وسيحرك الآفاق بشأن النظر مجددًا إلى ما يثار من اتهامات للحكومة بشأن موقفها من المختلفين معها سياسيًا.

يذكر أن محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، قررت في سبتمبر 2018، بتأييد قرار النائب العام الصادر بالتحفظ على أموال الدبلوماسي السابق السفير معصوم مرزوق، وعضو حركة 9 مارس، و يحيى القزاز و5 نشطاء آخرين متهمين بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها وتلقي تمويل بغرض إرهابي.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد أخطرت متهمي القضية، ببدء إجراءات التحفظ على أموالهم خلال جلسة تجديد حبسهم، ثم صدر الأمر الوقتي للنائب العام بمنع المتهمين من التصرف في أموالهم السائلة والمنقولة والعقارية.

وكان المفرج عنهم، قد ألقي القبض عليهم في وقت سابق، بموجب قرار ضبط وإحضار صادر من النيابة العامة، للتحقيق في القضية المتهمين فيها، وصدرت قرارات بحبسهم وتجديد حبسهم عدة مرات قبل أن تقرر النيابة اليوم إخلاء سبيلهم على ذمة التحقيقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق