أخبار

أوّل يومين بالمجان.. تفاصيل عيادة “الإقلاع عن التدخين” في المستشفيات الحكومية

"الصحة": السجائر الإلكترونية لها نفس التأثير السلبي للسجائر العادية على الصحة

بوابة الأهرامالوطن– صدى البلد

افتتحت وزارة الصحة والسكان، صباح اليوم، عيادة حكومية للإقلاع عن التدخين، في مستشفى العباسية للصحة النفسية، التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بالوزارة.

وكشفت الدكتورة منى عبدالمقصود رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان في وزارة الصحة، تفاصيل فكرة عيادات “الإقلاع عن التدخين” في المستشفيات الحكومية، مؤكدة أن هناك قانونا يمنع التدخين داخل المنشآت العامة خاصة الصحية، لكن تطبيقه في غاية الصعوبة لكون المواطنين اعتادوا التدخين في أي مكان.

وأضافت “عبدالمقصود” خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الورد” المذاع على قناة “ten”، أن عيادات الإقلاع عن التدخين تقدم خدمات للمواطنين تتعلق بكيفية الإقلاع تدريجيا عن السجائر وكذلك الشيشة، وطريقة التخلي عن هذه المواد التي تضر بالصحة.

وأكدت أن هناك تعتيما من شركات التبغ حول تسبب مادة النيكوتين في الإدمان رغم إثبات الدراسات لهذا الأمر، منوه بأن السجائر الإلكترونية لها نفس التأثير السلبي للسجائر العادية على الصحة.

وأوضحت رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية، أن العيادة موجودة بشكل مبدئي داخل مستشفى الصحة النفسية في العباسية، يوم الأحد من كل أسبوع وعند زيادة الإقبال ستتم زيادة عدد الأيام، مشيرة إلى أن الكشف في أول يومين عمل للعيادات بالمجان، على أن يدفع المريض مقابل الكشف في المرات التالية.

من ناحيته، قال الدكتور أحمد رمزي، المسؤول عن عيادات الإقلاع عن التدخين في مستشفيات “الأمانة”، إن قيمة الكشف 20 جنيهًا للكشف والعلاج، مشيرا إلى أن تلك القيمة ليست بالكبيرة، مقارنة بمردودها الإيجابي على الحالة الصحية والاجتماعية والمادية التي يلقاها المواطن لدى إقلاعه عن التدخين، كما أنها لا تكمل ثمن علبة سجائر من الأساس، التي يستهلكها المدخنون بكميات كبيرة.

وأضاف “رمزي”، في تصريح خاص لـ”الوطن”، أن الخدمة العلاجية تُقدم من خلال 5 أطباء مُدربين على مساعدة المواطنين على الإقلاع عن تناول السجائر، فضلاً عن إمكانية مساعداتهم حال وجود مشكلات نفسية تُرافق تناول تلك السجائر.

وأوضح المسؤول عن “الإقلاع عن التدخين”، أن “الأمانة” تنفذ مشروعا للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى منع التدخين داخل مستشفيات الأمانة، لافتا إلى وجود آثار سلبية شديدة جراء تناول السجائر.

وتوقع “رمزي”، وجود إقبال جيد على العيادة في الفترة المقبلة، موضّحا أنهم سيُركزون في العيادة على أساليب علاجية لا تعتمد على الأدوية في المراحل الأولى من العمل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق