مجتمعمنوعات

أسوأ 15 خطأ نرتكبها في سن العشرين.. وكيف نتجنبها؟

أخطاء نرتكبها في سن العشرين ويمكن تفاديها

Businessinsider- ريتشارد فيلوني

ترجمة دعاء جمال

أفصل ما يميز مرحلة العشرينيات هو قدرتك على التعافي سريعاً من الأخطاء التي سترتكبها أثناء اكتشافك لطرق التعايش في هذا العالم.

يقولون إن هناك بعض الاختيارات السيئة التي لها تأثير دائم مثل أنك لم تبدأ في توفير المال مبكرا، وهو أمر يمكن تفاديه. لذلك قمنا بفرز نصائح متنوعة من رجال أعمال وكتاب على موقع “كورا” ووجدنا مواضيع مكرره.

إليك أسوأ 15 خطأ يرتكبها الشباب في العشرينيات وهم يؤسسون حياتهم الشخصية والمهنية:

1. يعتقدون أن التعليم والموهبة كافيان لتصبح ناجحاً

مستوى الذكاء العالي، والموهبة الطبيعية وشهادات من جامعات راقية، كلها أشياء من الجيد امتلاكها، لكنها لا تضمن لك الحصول على وظيفة رائعة ولا تعني شيئاً إذا لم يقترنh بالعمل الجاد.

تقول سيلفي دي جيستو، مؤسسة موقع “أكسيكاتيف إيميج كونسالتين” :”قضيت عشرينياتي في بيئة الشركات، واتذكر تلك الأيام المليئة بالعمل ليلاً وفي الإجازات، واتذكر العرق، والتعب، والألم، وكذلك الاجتهاد، والمثابرة وكمية هائلة من الجهد والطاقة التى اتسم بها عملي خلال هذه المرحلة. تعلمت أن هناك القليل للغاية من الاختصارات عندما يتعلق الأمر بالنجاح المهني. النجاح لا يحدث “فجأة “أبداً.

2. يهملون صحتهم

بينما تتقدم في العمر، ستتعلم سريعاً أنه ليس بإمكانك الاحتفال كم كنت تفعل في الجامعة.

تكتب ميجي ساثرلاند كاتر على موقع “كورا” :” آثار الشرب ستكون سيئة للغاية عند بلوغ سن الـ 28 لدرجة أن مجرد فكرة بقائك خارجاً طوال الليل ستكون مضحكة للغاية بالنسبة لك”.

وكلما حصلت على سنوات أكثر بالجامعة، كلما سيتحول الشرب الزائد، والتدخين وحتى الحمية غير الصحية من سلوك مقبول إلي عادات خطيرة.

يقول مايكل ويستون، أستاذ التواصل أن الشباب في سن العشرينيات يحتاج أيضاً للانتباه لصحتهم العقلية، حيث أن أي مشكلة محتملة تظهر خلال تلك المرحلة العمرية.

3. لا يبدأون بتوفير المال

وجدت دراسة استقصائية حديثة أجريت على 1300 شخص من بانكرات أن 69% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما ليس لديهم مدخرات تقاعد على الإطلاق.

قد يبدو تقاعدك بعيداً للغاية، لكنك تسىء لنفسك إذا لم تدرك أهمية التوفير بأسرع ما يمكن.

يقول رجل الأعمال أديتايا راثمان إنه ليس هناك حاجة للبدء في استثمار الكثير، حيث أنك في البداية، لكنه أمر أساسي أن تفتح حساباً للتقاعد.

4. يساوون السعادة بالمال

يقول جو شوي على موقع “كورا” إن المكانة والمرتب الكبير يمكنهما أن يجعلاك أكثر سعادة، لكن هناك نجاح أكثر من هذا. وإذا سعيت وراء مرتب بدلاً من شغفك، تكون بهذا تهييء نفسك لسنوات من الندم.

5. يستسلمون عندما تتعقد الأمور

إنهاء علاقة جادة، أو الإقالة من عمل وفشل وانتهاء مشروعك المبتدىء، كلها أمور تبدو محطمة عندما تحدث لك أول مرة. لكن بدلاً من الاستسلام أو التركيز على هدف أدنى في المرة التالية، عليك استخدام فشلك كفرصة للتعلم وتحسين نفسك.

تقول كارولين شو، مستخدمة موقع “كورا”: “التعرض للطرد والاستيقاظ في اليوم التالي كالمعتاد جعلنى أدرك أن الفشل ليس نهاية العالم. التعرض للهجر جعلني أدرك الفرق بين العلاقة الجيدة والسيئة. شىء ما بداخلى جعلني أعلم مسبقاً لكني رفضت تقبله حتى انتهاء العلاقة السيئة”.

6. يسمحون للآخرين بتعريفهم

عندما تبدأ في مهنتك وتكون غير واثق من الاتجاه الذي تريد سلوكه، يمكن أن تصبح عرضة لترك الآخرين يختارون طريقك بدلاً منك. لهذا السبب تخبر لوري جرينر المستثمرة في مسلسل ( شارك تانك) جميع رجال الأعمال الذين تعمل معهم بألا يدعوا آراء الآخرين تؤثر عليهم على المستوى الشخصي.

تقول جرينر :”سيتعلق نجاحك بكيفية رؤيتك لنفسك، لأن الطريقة التى سترى بها نفسك هى التى تحدد للناس كيف ينظرون إليك”.

7. هم غير صبورين

لا تحتاج لأن تكون متزوجاً، وتمتلك منزلاً مع خطة مهنية لـ10 أعوام قادمة حتى تبلغ سن الـ 30. كن صبوراً وركز على الحاضر.

تقول كريستينا روث، المؤسسة والمدير التنفيذي لشركة ماتيسيا الإستشارية، إنها شعرت، عندما كانت أصغر، بأن عليها تحقيق كل أهدافها بأسرع ما يمكن، وأضافت أن عقلية يحفزها القلق كانت غير منتجة.

تقول: “في العشرينيات، تعلمت مفهوم الإرضاء المؤجل وأنك تحتاج للتركيز على القرارات المهمة في الحياة، التي ستغير تلك الحياة بطريقة أو بأخرى”.

8. يحاولون إرضاء الجميع

عندما تكون مبتدئاً في مهنتك، قد يبدو من الطبيعي أن ترغب في التوافق مع مديرك، عملائك وكل زملائك. لكن بدلاً من أن تشعر بالإنكسار عندما تدرك أن بعضهم ببساطة لا يحبونك، تقبل الأمر وأمضي.

تقول شو: “حتماً، أحدهم لن يحبك دائماً. اتمنى لو ادركت هذا مبكراً وتوقفت عن المحاولة بجهد والقلق بشدة بشأن الأمر”.

9. يعتقدون أن كل الصداقات تدوم للأبد.

يقول ساثرلاند كاتر: “أصدقاء الجامعة ممن تعتقد بأنهم سيكونون أقرب أصدقائك في الحياة ؟ بعضهم سيظل هناك حتى سن الـ40؛ أغلبهم سيعيشون حياتهم ويؤدون أمورهم”.

عندما لا يكون أصدقائك مقيمين في نفس المدينة، ستدرك أيهما يعني لك أكثر ويستحق الجهد للاحتفاظ بالعلاقة معه.

10. يعتقدون أن الانتقال لمكان جديد سيحل كل مشاكلهم

يعتقدون أن السفر والعيش في مكان جديد يمكنه أن يثري حياتهم ثقافيا، ويرون أيضا أن فترة العشرينيات هي الأمثل للقيام بالأمرين. لكن، يقول شوي بأنه لا يجب أن يعتقد هؤلاء أن بانتقالهم للساحل المعاكس سيجدون فجأةً المعني والاتجاه.

11. يصنعون فقاعات حول أنفسهم

من الهام أن تبني علاقات مع الزملاء والآخرين في المهنة، لكنك إذا بقيت ضمن حدود عالم معين، يمكن أن تبدأ في الحصول على منظور محدود البصيرة. ابذل بعض الجهد لتوسع نشاطاتك.

يقول جون ليفي، مؤسس موقع “ذا إنفلونسرز” :”الأشخاص الذين تحيط بهم نفسك لهم تأثير مباشر علي نجاحك وفشلك. سيؤثرون على كل شىء من وقت تدريبك إلى الملابس التي ترتديها وحتى المبلغ الذي تجنيه والقيم االتي تعتبرها مهمة. لذلك، إذا اردت أن تعيش حياة مليئة بالسعادة والإنجازات، عليك أن تكون بارعاً في بناء العلاقات مع أشخاص جيدين تحترمهم، وتترك العلاقات التي لها تاثير سلبي عليك”.

12. ينظرون إلى الأمور بنظارة الأبيض والأسود

أعتقد جيمس ألتوشر، المؤلف والمستثمر أن العديد من الأشخاص في العشرينيات يعلقون في المطلق. على سبيل المثال، يشعر البعض بأن عليهم الاختيار بين مسيرة مهنية تفيدهم أو واحدة تفيد الآخرين، بدون إدراك أن المصلحة الذاتية لا يجب أن تعني عكس فعل الأشياء الجيدة للعالم.

13. يبحثون عن “توأم روحهم”

يقرر بعض الأشخاص قضاء عشرينياتهم دون ارتباط بأي شخص. ويبحث آخرون عن الشخص المناسب للزواج منه. المجموعة الثانية تعلق في حلم إيجاد شخص ما حيث ستسير كل الأمور والعلاقة بدون جهد. لكن في الحياة الواقعية، أكثر العلاقات معنى وطولاً تحتاج للعمل والإخلاص.

يقول ميتش جين على موقع “كورا”: “عليك باستمرار القيام بتضحيات، وتعديلات، وتقبل العيوب، وشرح لنفسك. لكن أتعلم شيئاً، هذا ما يجعل الأمر ممتعاً!”.

14. يحاولون التخطيط لسنوات قادمة

يقول شوي :”من الصعب التنبؤ بالمكان الذي ستصبح فيه وما ستفعله وقتها”، لذا تجنب إهلاك نفسك بخطط الخمسة أعوام وركز على الأهداف الفورية.

15. يعتقدون أنهم وحدهم من يعانون 

يقول سارثاك برانيت على موقع “كورا”، إنه بينما تجد طريقك في العالم، تقرر من ستكون كبالغ وتبني مهنتك، من الممكن أن يبدو لك أن أصدقائك وزملائك أكثر نجاحاً وثقة. لكن بغض النظر عن الدخل، أو الوظيفة، أو ظروف المعيشة، كل من في العشرينيات لا يزالون يكتشفون الحياة، وسيكملون تلك العملية طوال حياتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق