سياسة, كل شيء عن

أحمد ماهر “تحت المراقبة”…ما هي المراقبة الشرطية؟

باختصار: ما هي المراقبة الشرطية؟

أحمد ماهر

أحمد ماهر

زحمة

خرج  من الحبس  فجر اليوم الناشط السياسي أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل،  بعد أن أنهى عقوبة الحبس لمدة 3 سنوات بتهمتي خرق قانون التظاهر والتعدي على قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة عابدين.

وفوجيء أصدقاء ماهر أنه لا يزال عليه قضاء فترة “مراقبة” مدتها ثلاث سنوات، عليه خلالها أن يبيت يوميا في قسم الشرطة التابع له، منذ المغرب إلى صباح اليوم التاني.

وتسائل كثيرون عن فحوى “المراقبة” وما سببها وطبيعتها،

وفي السطور التالية نوجز لك كل شيء عن عقوبة المراقبة الشرطية:

1- “الوضع تحت المراقبة” هو جزء لا يتجزأ من العقوبة الأصلية وليس إجراء تكميليا.

2- تستند “عقوبة الوضع تحت مراقبة الشرطة” في القانون المصري إلى المادة 10 من المرسوم بقانون رقم 98 لسنة 1945.

3- تكون عقوبة المراقبة دائما مساوية في المدة للعقوبة الأصلية، فإذا كان الحكم 3 سنوات تكون المراقبة 3 سنوات، وإذا كان 5 سنوات تكون المراقبة 5 سنوات وهكذا، والحد الأدنى لها هو سنة واحدة.

4- الأصل في المراقبة أن لا يغادر المحكوم عليه بيته منذ غروب الشمس إلى شروقها في الصباح التالي.

5- في الأصل كان رجل شرطة يمر على المراقب في بيته مع دفتر المراقبة ليسجل حضور المتهم، لكن الآن صار العكس هو الواقع، حيث يذهب المحكوم عادة  إلى قسم الشرطة ويبيت إلى صباح اليوم التالي.

6- وتختص المباحث الجنائية بتحديد المكان الذي يقضي فيه المحكوم مدة المراقبة، في بيته أو في أحد الأقسام أو المراكز الشرطية.

7- في حالة مخالفة حكم المراقبة، أو إدانة المحكوم عليه في قضية أخرى، يتم تحويل مدة المراقبة إلى سجن، فلو ارتكب  شخص جريمة جديدة عقوبتها الحبس 10 سنوات، وكان عليه حكم مراقبة 5 سنوات، فإنه سوف يقضي في تلك الحالة 15 سنة خلف القضبان.

8- في حالة المسجلين خطر يقضي المسجل خطر مدة مراقبة دائمة غير مرتبطة بفترة معينة.

9- من عيوب عقوبة “المراقبة” هي  أنها تتم بدون متابعة قضائية وإنما تتم بواسطة ضباط الشرطة، مما يؤدي إلى سهولة الضغط على المتهم من قبل بعض رجال الشرطة لتحويلهم إلى مرشدين أو مخبرين تحت طائلة التهديد بمخالفة شروط المراقبة.

10- ومن مخاطر المراقبة أيضا إجبار بعض المحكومين بها على أداء أعمال النظافة وغيرها من الوظائف الشبيهة داخل المراكز الشرطية، كما أن إجبار  بعض المحكومين عل العمل كمرشدين قد تؤدي إلى لجوئهم  إلى تلفيق القضايا للأبرياء.

  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+