أخبار

تخفّى عند استلام المليون دولار بقناع Scream

حريص على ألا يعرف الآخرون

حيلة “طريفة” لجأ إليها رجل فاز بجائزة اليانصيب – وهي  مسابقة يشتري فيها الناس تذاكر لكسب مبالغ كبيرة من المال.

حيث يشتري الناس تذاكر مرقمة من بائعين معتمدين، أو من آلات بيع التذاكر، ويتم تحديد الأرقام الفائزة في سحب عام يتم بطريقة عشوائية – إذ تلقى  الجائزة  الذي فاز من خلالها بمبلغ 1.17 مليون دولار أمريكي، مرتديًا قناعًا في أثناء استلام الجائزة ليخفي هويته.

وحسبما أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، لجأ الرجل إلى هذه الحيلة لكي يتفادى طلبات الأهل الذين يراهنون على الشخص المتوج في العادة ويطلبوا قروضًا ليحسنوا وضعهم المالي.

وقال الفائز الذي جرى تقديمه باسم “أ. كامبهيل”، إنه حريص على ألا يعرف الآخرون بأنه فاز بجائزة اليانصيب المثيرة، ولذلك، فضل ألا يكشف وجهه، ولجأ للقناع الشهير الذي اُستخدم في فيلم “سكريم” Scream.

وأعرب أنه ينوي شراء بيت مناسب لكنه لم يعثر عليه بعد، مشيرًا إلى أنه سيعمل على تطوير مشروعه الصغير حتى يبدأ حياة جديدة من الرخاء.

ويُذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، إذ سبق لفائزين آخرين في منطقة الكاريبي أن أخفوا وجوههم في  أثناء استلام جوائز اليانصيب حيث يحرص الفائزون على إخفاء الهوية تفاديًا لشبكات الإجرام التي تستهدف الأثرياء الجدد، فضلاً  عن تجنب طلبات الأقارب الذين يطلبون ديونًا أو عطايا من الفائز باليانصيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق