منوعات

7 نصائح مزعجة من “الأربعينيات” للاحتفاظ بزوجك

7 نصائح مزعجة من “الأربعينيات” للاحتفاظ بزوجك

Mentalfloss- تيريز أونيل

ترجمة دعاء جمال

نصائح مزعجة من منتصف القرن الـ20

how_to_keep_a_man

1. لا تتحدثي

هل أهان جارك جائزة الإسكواش التي فزت بها؟ هل أرسل تيمي الصغير للمنزل لإشعال النار مجدداً؟ الألم الصارخ في ذراعك اليسرى يشتد أكثر؟ احتفظي بالأمر لنفسك! يعمل زوجك طوال اليوم وآخر شيء يحتاج للسماع بشأنه هو أنت. الوصايا الأربعة في “كيف تصبحين زوجة جيدة” لإدوارد بودولوسكي في كتابه “Sex Today in Wedding Life” لعام 1943:

لا تزعجي زوجك بمشاكلك التافهة وشكواك عند عودته للمنزل من العمل.

كوني مستمعة جيدة. اتركيه يخبرك بمشاكله؛ مشاكلك ستكون تافهة بالمقارنة.

تذكري أن أهم وظيفة لكِ هي الاحتفاظ بغروره (والذي يتم جرحه كثيراً في العمل)، المعنويات وظيفة المرأة.

دعيه يرتاح قبل العشاء. ناقشي مشاكل العائلة بعد أن يكون الرجل داخله مرضياً.

في كتابة لعام 1951، Sex Satisfaction and Happy Marriage، كان لديه المزيد ليضيفه لهذا. لا تطلبي أشياءاً. فهذا يعد “تذمراً”:

أؤمن دون شك أن سعادة المنزل تدمر بشكل متكرر أكثر من عادة التذمر عن أي عادة أخرى. قد يتحمل رجلك هذا النوع من الأمور (التذمر) لوقت طويل، إلا أن الاحتمالية ضد لأن يتحملها بشكل دائم. إذا رغب في السلام ليجعل الحياة محتملة، سيكون عليه البحث عنها في مكان آخر غير منزله. وعلى الأرجح سيبحث.

2. الطبخ السيئ سيقود الرجل للبارات القذرة

لحم الديك الرومي هذا طعمه أشبه بمناديل الحمام المبللة المحشوة داخل سلة محترقة. حسناً كان لديك وردية متأخرة بالمشفى ثم ذهبتِ للقيام بمشاغل تخص تيمي؟ لا أعذار! كما حذر القس تاير!

اجتماع الخدمة الاجتماعية، شاي بعد الظهيرة، فيلم صباحي، ليس عذراً لأن لا يكون هناك غداء عند عودة الزوج من يوم عمل صعب.

القدرة على إدارة المنزل والطبخ هي بالتأكيد أساسيات إيجابية في المنزل الحقيقي، ويجب على كل زوجة الاعتزاز بمهاراتها. السعادة لا تزدهر في أجواء عسر الهضم.

إذا لم ترغبي في أن يصبح زوجك سكيراً مصابا بالزهري يجب عليك تعلم طبخ اللحم المحمر اللعين جيداً.

3. كوني شريحة (ستيك) لحم ساخنة، ليس لحم خنزير رخيصا

بالحديث عن الطبخ أظن أن لدى القس تاير اقتراحًا لكِ.

تخيلي امرأة تحضر وجبة جيدة لزوجها. “تذكرت اختياره للوجبة وكانت حريصة في الحصول على قطعة جيدة للغاية.. أفضل أدوات المائدة والأطباق ومفرش كتان ظاهرين على المائدة، وزخارف ملونة عرضت بأناقة.. وبينما يعود للمنزل تحييه بابتسامة ترحيب ولمسة تظهر الحب.” الآن فلنقل أن هذا المائدة هي غطاء السرير، ولديك امتياز أن تكوني قطعة اللحم الجيدة. ماذا يساوي هذا؟ زوج لا يخونك!

لكن لنقل أن نفس الزوجة “حضّرت له وجبات لا يمكن هضمها، باردة وغير شهية، بدون شيء مطهي جيداً، تحضر المائدة بقماش متسخ، لا تحتاج أن تفاجأ إذا كان زوجها يهاتفها باستمرار من المكتب ليخبرها أن العمل سيمنعه من الحضور للمنزل للغداء.”

كل هذا لأنك لم تكوني مطهوة (جاهزة) جيداً عندما كان جائعاً!

4. لا تكوني مصاص دماء جنسيا أو باردة جنسيا

بالتأكيد، وكما يخبرنا د. وليام روبنسون، من الممكن أن تكوني مطهوة أكثر من اللازم. عندها ستصبحين “مصاصة دماء جنسياً” وستبعثين بزوجك لقبره، متغذية على قوته للحياة.

وعكس هذا أن تكوني باردة جنسياً بالتأكيد. بمعنى أنك لا تنالين بهجة محددة من الفعل الجنسي مع زوجك. يجب أن نتحدث بانفتاح وصدق في الأمر، ربما تحتاجين لزيارة طبيب أو أخصائي نفسي.

أنت تثير اشمئزازي. ماذا تعتقدين أن يسببه هذا لغرور زوجك؟ استمعي لروبنسون وأنقذي زواجك!

5. لا بد من السراويل الداخلية الوردية  

ليس علينا قول إن على السروال الداخلي أن يكون نظيفاً تماماً، كما يجب على كل امرأة ارتداء أفضل نوعية بإمكانها تحمل كلفتها. ويفضل أن يكون اللون وردياً.

الدانتيل يضيف لجاذبية السروال الداخلي.

6. دعيه يتسلى من وقت لآخر

ماذا لو شرد زوجك بعد الزواج؟ حسنا روبنسون موجود مجدداً ليخبرنا. يقول إنه في النهاية، ستتفاعل المرأة مع الخيانة كما يملي عليها قلبها. إلا أنه لا يزال يقدم القليل من النصح: دعيه يتسلى من وقت لآخر.

تخطي الأمر.

في حالة الهفوات من جانب الزوج، إليك نصيحة قد تكون مقبولة. وستكون نصيحتي: سامحي وانسي. أو الأفضل، أقنعي نفسك أنك لا تعلمين أي شيء. هفوة بين الحين والآخر لا تعني أنه توقف عن حبك.

7. زوجك هو رئيسك

القاعدة رقم واحد. قدّري زوجك. فهو يحتل بأمر الرب مكانة كرب الأسرة ورئيس المرأة. أي مخالفة لهذا النظام يشير لخطأ في الاتحاد، أو انحراف عن الواجب.

توقفي عن الكلام، ارتدي سروالا داخليا ورديا، وابدأي في العبادة!

مقالات ذات صلة

إغلاق