سياسة

7 طرق ليأخذك الناس بجدية

إذا كنت الأصغر سنا بين زملائك، أو امرأة بين زملاء من الرجال، ربما تحتاج إلى أن يأخذك الناس بجدية أكبر

دريك بير – بيزنس إنسايدر

ترجمة – محمود مصطفى

إذا أردت أن تنجز شيئاً في عالم “البيزنس” فأنت تحتاج إلى أن يحترمك الآخرون، ولكن عندما تكون أصغر سناً من أن تشغل منصبك أو عندما تكون جديداً في المجال أو امرأة في وسط ذكوري يكون من الصعب ان تجعل الآخرون يستمعون إلى أفكارك.

بعد النظر في دراسة حول الإدراك الإجتماعي وبناء العلاقات، حددنا الإستراتيجيات التالية للحصول على احترام فوري.

1 – دع الناس يتحدثون عن أنفسهم

يقضي الناس 60% من محادثاتهم في الحديث عن أنفسهم. يعطي هذا شعوراً جيداً؛ حيث وجد باحثون بجامعة هارفارد أن الحديث عن النفس ينشط نفس المنطقة من المخ التي ينشطها الجنس والكوكايين ووجبة طعام طيبة.

“تنشيط هذا النظام عند مناقشة الذات يرجح أن الكشف عن الذات، مثله مثل المحفزات الأخرى الأكثر تقليدية والمعروفة، أمر ممتع بالضرورة،” يقول تقرير لمجلة أميريكان ساينتيفك مضيفاً “ويرجح أيضاً أن الناس يجدون  أنفسهم مدفوعين للحديث عن أنفسهم اكثر من أي موضوع آخر.”

ويظهر البحث أن الناس حين يكشفون  معلومات عن أنفسهم، يحبون بعضهم البعض أكثر،  وهي أيضاً الطريقة الرئيسية في تكوين الروابط الإجتماعية، وبصيغة أخرى:  كسب احترام الناس.

2 – اكسب الناس بالانطباع الأول

يوضح توم تشياريلا من مجلة إسكواير بدقة كيف تصنع انطباعاً أولاً رائعاً، حيث كتب:

“في الشارع وفي اللوبي، ساو كتفيك بالناس الذين تقابلهم واجعل من المصافحة أمراً مهماً: احرص على التواصل البصري ومسكة جيدة لليد وميل للكوع في الاتجاه المناسب. لا تشد على اليد إلا لو أصرّ الشخص الآخر على ذلك وحينها شد على اليد كما لم تفعل من قبل. ابتسم، فإذا لم تبتسم فأنت لست لطيفاً”

لماذا هذا مهم؟ لأن الانتباه بالكامل لشخص ما هو طريقة لإظهار الاحترام، ويؤكد علماء الاجتماع أننا نحصل على الاحترام عندما نظهر الاحترام.

3 – حافظ على وقفتك معتدلة ومنفتحة

تؤثر طريقة الوقوف على كيفية رؤية الآخرين لك وعلى شعورك. وجد الباحثون أن الحفاظ على كتفيك وذراعيك مفتوحين، في وضع القوة التقليدي، ينشط النظام الهرموني بطريقة تجعلك تشعر وتبدو أكثر ثقة ومقدرة.

والمنطق ذاته يسري على طريقة الجلوس، إذا جلست منحنيا على حاسبك المحمول لن تشعر بأنك جريء بما يكفي لكن إذا جلست إلى مكتب ضخم ستشعر بأنك أكثر حزماً.

woman-and-man

4 – كن مستعداً بدرجة أكثر بكثير مما تظن أنك تحتاجه

الجهل هو أحد أقل الخصال احتراماً في العالم المهني، إن لم يكن الأسوأ،” يقول روبرتو روخا مضيفاً: “إذا أردت أن تؤخذ أفكارك في الاعتبار، عليك أن تكون أوسع معرفة من الآخرين.”

فإذا كان لديك اجتماع كبير مقبل، اعرف جيداً الرسالة التي تريد إيصالها وتحسّب للاعتراضات التي يمكن أن تسمعها. بهذه الطريقة لن تكون أفكارك فقط أقوى بل ستشعر أيضاً أنك أكثر ثقة في عرض هذه الأفكار.

5 اعرف دوماً ماذا يحدث من حولك

“كن مطلعاً دوماً على الجديد في مجالك كي تستطيع الحديث عن ذلك بذكاء” تقول الكاتبة روبرتا ماتوسون والتي تنصح بقراءة أخبار “البيزنس” يومياً. وبدوره يشجع مستشار التسويق الاستراتيجي نواه فليمنج على الحصول على حصة معلومات متنوعة تشمل التكنولوجيا والرياضة والثقافة الشعبية، والفكرة من وراء ذلك هو تكوين أساس معرفي تستطيع الاستعانة به.

يقول فليمنج: “يجب أن تكون قادراً على النقاش والجدال وإبداء الآراء في عدد من المجالات المختلفة,”

6 – يجب أن تكون متواضعاً وواثقا أيضاً

يوضح المستثمر الرأسمالي أنتوني تيان أن الاحترام يتطلب توازناً بين التواضع والثقة، يقول “تحتاج إلى القدر الكافي من الثقة بالنفس لتحوز احترام الآخرين ولكنك تحتاج إلى توازن ذلك بإدراك أن هناك الكثير مما لا تعرفه.” ويضيف أن “التواضع هو الطريق لكسب الاحترام بينما الثقة بالنفس هي الطريق لانتزاعه.”

7 – لا تدع أخطاء التحدث الصغيرة تقلّص من نفوذك

إذا تحدثت بطبقة صوت واثقة ثم أنهيتها بطبقة صوت أقرب للسؤال، يجعلك هذا تبدو وكأنك غير واثق مما تريد قوله.

وفقاً لدراسة حديثة، 85% من 700 مختص قالوا أن هذا السلوك هو علامة على التأرجح فيما يعتقد 57% أن هذا الخطأ يجعل الناس يبدون أقل مصداقية.

يقول الاستشاري الإستراتيجي بيرنارد مار إن الأرقام تتحدث عن نفسها “هذه الهنّات لا مجال لها في العمل، إذا أردت حياة مهنية ناجحة ابتعد عن هذه الأخطاء.”

مقالات ذات صلة

إغلاق