منوعات

7 اقتراحات مفيدة لاستغلال الوقت المهدر في المواصلات

7 اقتراحات مفيدة لاستغلال الوقت المهدر في المواصلات

 Egypt-cairo-traffic

دعاء جمال

يمضي أغلبنا العديد من الساعات في الطريق من وإلى العمل، لكن ليس هناك داع لأن تضيع تلك الساعات هباء، لهذا جمعنا لكم بعض النشاطات التي يمكنك القيام بها لاستثمار هذا الوقت الثمين:

1. الاتصال

لدى أغلبنا شبكة واسعة من المعارف، الأصدقاء والعائلة ممن لا نجد الوقت لمقابلتهم، فعادةً ما تلهينا دوامة العمل وتعيقنا عن الوفاء بحقوقوهم علينا. لهذا يمكنك استغلال الوقت المهدر في المواصلات للتواصل معهم سواء عن طريق الاتصال الهاتفي أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

2. تعلم لغة

في ظل التكنولوجيا التي أصبحت متاحة للجميع وسهلة الاستخدام، يمكنك تحميل ملفات صوتية للغة التي ترغب في مراجعتها أو حتى تعلمها والاستماع لها أثناء انتظارك الوصول لوجهتك أو حتى إيجاد مواصلة.

3. جدولة المواعيد

يمكنك استغلال الوقت المهدر في الطريق لوضع لائحة بالأشياء التي ترغب في القيام بها، سواء لائحة لمهام اليوم أو على مدار الأسبوع؛ مهام العمل، المواعيد، الزيارات العائلية. ويمكنك التحقق منها يوميًا لمراجعة وشطب ما حققته بالفعل.

4. القراءة

يمكنك استغلال الوقت لقراءة تلك الرواية التي تحتفظ بها منذ شهور لعدم امتلاكك الطاقة أو الوقت بعد عودتك من العمل، أو قراءة تلك المقالة التي حفظتها لتقرأها لاحقًا عندما يتسنى لك الوقت، إلا أن هذا لم يحدث أبدًا.

5. تأمل الطريق

حفظ أغلبنا الطرق التي نسلكها يوميًا ومللنا على الأغلب منها، لكنك إذا تأملت الطريق ستلاحظ دائمًا شيئًا جديدًا وربما يكون جميلا لم تلحظه من قبل، بالإضافة إلى أن السماء دائمة التغير والروعة.

6. المتابعة

يمكنك قضاء الوقت في متابعة الأحداث الجديدة والتطورات التي تحدث في الدولة أو متابعة صفحاتك المفضلة على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

7. التفكير                                                                                                     

أصبحت وتيرة الحياة سريعة للغاية وبالكاد تحظى ببعض الوقت لنفسك. إلا أننا جميعًا نحتاج لوقت بمفردنا للتفكير في حياتنا، ماذا نريد، ما طموحنا، هل نحن في الطريق الصحيح، هل نحن سعداء بما نفعله، كيف نطور من أنفسنا؟ يمكنك قضاء الوقت الذي تمضيه في المواصلات بمفردك لتفكر في حياتك ومستقبلك وربما تتخذ بعض القرارات المصيرية!

*تمت كتابة هذا المقال في إحدى الساعات المهدرة في الطريق إلى العمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق