ثقافة و فن

6 قطط في مقبرة فرعونية

في مقبرة "الكوم الأحمر" اكتشف العلماء 6 قطط منها 2 كبيرتان و4 صغار
في مقبرة “الكوم الأحمر” اكتشف العلماء 6 قطط منها 2 كبيرتان و4 صغار

المصريون استأنسوا القطط حتى قبل عهد الفراعنة

عن لايف ساينس – ترجمة ملكة بدر

في مقبرة مصرية قديمة، اكتشف العلماء الهياكل العظمية لست قطط، منها أربع قطط صغيرة، مما يشير إلى أن تاريخ استئناس القطط في مصر يعود إلى أكثر من 2000 سنة.

وفي مدينة هيركونبوليس القديمة، وهي مدينة الكوم الأحمر الآن الواقعة بين إسنا وإدفو والتي كانت تعتبر عاصمة الصعيد في عصر ما قبل الفراعنة ، وجد العلماء حفريات لعظام القطط جنبًا إلى جنب عظام البشر في مقبرة أحد القدماء بالغي الثراء، ويرجح أن تحنيط ودفن القطط مع المتوفي كان يندرج وقتها تحت الطقوس الدينية أو القرابين.

وقد وجد علماء الآثار أثناء الحفر قطتين كاملتي البلوغ وأربع قطط صغيرة، ويرجح أن تاريخها يرجع إلى الفترة ما بين عام 3600 إلى 3800 قبل الميلاد، أي ألفي عام قبل أقدم دليل عرفته البشرية على استئناس القطط في مصر القديمة.

وكان علماء الآثار يعتقدون أن القطط كانت مستأنسة في عهد الفراعنة في مصر القديمة، منذ أكثر من 4000 سنة مضت، حوالي عام 2310 قبل الميلاد، لكن في عام 2004، وجد العلماء آثار قطة مدفونة في مقبرة مع رفات بشرية يعود تاريخها إلى 9500 سنة على الأقل في جزيرة قبرص.

وتعود أهمية هذا الكشف في صعيد مصر إلى وجود هياكل كاملة محنطة للقطط، لأنه من النادر وجود هياكل قطط من الأصل في المقابر، فما بالنا بهياكل كاملة محنطة ومحفوظة بعناية هناك، على حد قول عالم الآثار

فان نيير.

موقع الحفريات في الكوم الأحمر

مقالات ذات صلة

إغلاق