منوعات

6 علامات على أنك تكذب على نفسك

6 علامات أنك تكذب على نفسك ولا تعرف

Lifehack

إذا سؤلنا عن أكثر الصفات الشخصية التي ننبذها، فسوف نقول إنها “الكذب”، ومع ذلك فنحن نكذب على أنفسنا في كثير من الأحيان دون أن نعرف، بسبب شعورنا بالخوف، بالخجل، أو بأننا غير كفؤين لشيء ما.

وفي ما ما يلي ست علامات أنك تكذب على نفسك ولا تعي ذلك:

1- مشاعرك لا تطابق كلماتك

هل حاولت مرة إقناع نفسك أنك لست مجروحًا أو غاضبًا، بينما تخبرك مشاعرك شيئا آخر؟ تبكي بينما تقول إنك بخير؟ عندما لا تتوافق مشاعرك مع ما تقوله إذن أنت تكذب على نفسك. واجه الحقيقة بشأن ما تشعر به واسمح لنفسك بالتعامل معه. افهم ما تشعر به وعبر عنه بشكل بناء. إذا كنت تشعر بالأذى لا تخشى قول ذلك.

2- سلوكك لا يتماشى مع ما تهدف إليه

يضع الكثير من الناس أهدافا يتمنون تحقيقها مثل بدء عمل جديد أو الشروع في علاقة عاطفية، لكن قليلين فقط من يبذلون جهدًا لإنجازها. إذا كنت تضع خطة ولا تبدأ عادة في إتمامها فأنت على الأرجح تكذب على نفسك. وفي النهاية ستشعر بشيء من الفشل لعدم تحقيقك ما كنت تصبو إليه.

3 تبالغ في تقييمك للأمور

إذا كنت تعتقد أنك لم تحصل أبدًا على فرص جيدة إذن أنت تبالغ أو مصاب بجنون العظمة أو ربما كل منهما. مثل قول “لا يوجد رجال/نساء جيدون حولي”. ربما يعني ذلك إخفاءك بعض المخاوف بداخلك. هل هي ربما أنك تخشى الوقوع في الحب؟ ربما تشعر بالأمان هكذا أكثر إذا استندت في تفكيرك إلى أفكار غير منطقية. لكنك لن تحقق ما تريده فعلا إذا استمررت على هذه الحال. خذ بالاعتبار دائما جميع الاحتمالات لتقييم الأمور بشكل سليم.

4- لست منفتحًا على آراء الآخرين

غالبًا ما تكون هناك أوقات لا تريد فيها معرفة أنك تكذب على نفسك، وتعتقد أن ما تصدق فيه هو الشيء الوحيد الأهم وتسعى لإسكات أي رأي معارض أو يخالفك. تعلم الاستماع لآراء الآخرين ممن تثق بهم لمعرفة الحقيقة.

5- “لست أبدًا على خطأ”

لا تهتم لما يحدث لأنه لن يكون خطأك أبدًا. حتى وإن كان كذلك فإنك ستقنع نفسك بالعكس. آخر مرة انفصلت فيها عاطفيًا عن أحد كان خطأ شريكك. وفي كل مرة وكل موقف كان خطأ الطرف الآخر، المشكلة مع هذا أنك لن تصحح أبدًا أخطاءك ولن تتعلم منها وستقع فيها مجددًا مرة بعد مرة مع أشخاص مختلفين وأماكن مختلفة.

6- تجد صعوبة في التعامل مع نفسك

تسعى لتحقيق أشياء لست مجهزًا للتعامل معها لأنك تغالي في تقدير قدراتك. تقول لنفسك إنك تستطيع فعل كل شيء. لست صادقًا بشأن مهاراتك، شخصيتك أو معرفتك. كن صادقًا مع نفسك حول ما تستطيع وما لا تستطيع القيام به. ما لا تستطيع فعله اليوم ربما تتمكن غدًا من فعله إذا علمت نفسك ذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق