منوعات

5 مفاتيح للطلاق “بشياكة”

انهيار الزواج ينعكس على الجميع حتى الزوج

the guardian

Kate Gunn

ترجمة وإعداد: ماري مراد

الخيانة ليست دائمًا ما يدفع الشريكين إلى الانفصال، فأحيانًا ما يفقد الزواج ببساطة الحماسة ويكون الانفصال الخيار الأفضل للطرفين. لكن في حال حدث الإنفصال، هل من الممكن أن يكون بشكل ودي؟

لقد مر 5 سنوات على نهاية زواجي، لكن منذ أن انفصلت عن كرستيان، نقضي سويًا إجازاتنا العائلية والكريسماس وتناول الغداء، ونحضر حفلات موسيقية بينما يعتني شريكي الجديد بالأطفال.

لقد كان من الصعب فصل حياتنا بينما كان لدينا 3 أطفال ومنزل وأصدقاء وديون ومدخرات وممتلكات شخصية، إضافة إلى 10 سنوات من الذكريات المشتركة، لكننا فعلنا ذلك وبقينا أصدقاء. فكيف كان ذلك ممكنًا؟

السر كمن في أن السنوات الخمس التي تلت الانفصال، لم تكن تدور حول تفاصيل الطلاق فحسب، بل بناء صداقة جديدة أيضًا. وقد يبدو الأمر مبالغ فيه عند الحديث عن الصداقة مع الطلاق. ورغم أن الأمر لم يكن سهلًا، لكن من خلال الأصدقاء المتبقين، أصبحت الحياة الآن أفضل بكثير بالنسبة لنا جميعًا. وفيما يلي 5 دروس تساعدك على الانفصال عن شريكتك “بهدوء” في العالم الواقعي:

استيعاب أن انهيار الزواج ينعكس على الجميع، نعم، حتى زوجك السابق:

في الليلة الأولى بعد إخبار الأطفال بإنفصالي ووالدهم، بقيت مستيقظة في سريري مع أطفالي الثلاثة استمع إلى أسئلتهم التي لا تنتهي: ماذا حدث؟ لماذا لا تُحبا بعضكما؟ هل ما زلت تحبينني؟ أين سيعيش والدي؟

كنت أحدق في الظلام وأتمنى أن أنام. لكنني أيضًا فكرت في كرستيان، فهو وحيد بغرفة أخرى في جزء آخر من المنزل. لم يكن لديه الأطفال، وكان عليه مواجهة مخاوفة بنفسه. لقد كان “الانفصال” خطوة مهمة بالنسبة لي. ولم أعان وحدي والأطفال، بل كرستيان أيضًا. لقد كنا جميعًا في هذا، حتى إن كنا منفصلين.

ترتيبات حياتنا الجديدة كانت تعني أن الأطفال معي معظم الوقت. ومع مرور الأشهر، اعترف كريستيان بأنه يفهم التأثير الذي أحدثه هذا علي. هو كان يعلم أن الأمر لم يكن سهلًا. ومجرد سماعه يقول هذا خف العبء وأي استياء قد يكون تراكم.

فلا تغفل أبدًا عن حقيقة أن انهيار الزواج يؤثر على كل من يشارك، وليس فقط أنت. وستجد أن الشفقة هي المفتاح الذي سيمكنكما من تجاوز الأمر سويًا.

جمع شبكة دعم إيجابية:

كان الدعم مهمًا في المراحل المبكرة، وكنا محظوظين لأن لدينا عائلة انتشلتنا وحملتنا. وبمجرد الاستغناء عن شعار “أنا بخير” ، وقبول عروض المساعدة، أصبحت شبكة الدعم الخاصة بنا لها تأثير إيجابي كبير على كيفية ظهور الانفصال.

كانت شقيقاتي يطمئنين على كريستيان بانتظام، وكان والداه يراسلانني لمعرفة كيف تسير الأمور معي. لم يكن هناك أي لوم ولا اتهامات من أي من الجانبين، وكان الجميع مستعدين لمساعدتنا والأطفال في أكثر الأوقات صعوبة.

لقد تحدثت إلى الآخرين الذين مروا بالانفصال أو الطلاق، وكثير منهم قالوا إن المقربين منهم أرادوا إظهار الدعم من خلال توجيه أصابع الاتهام. هذا النوع من السلوك يجعل المهمة الحيوية المتمثلة في بناء علاقة جيدة مع شريكك السابق أكثر صعوبة.

لذا، اجعلها واضحة: أنت لا تبحث عن لعب “لعبة إلقاء اللوم” وهذا الأفضل للجميع إذا كانت الأصوات الأخرى داعمة ولكن متوازنة. وإذا لم يتمكنوا من القيام بذلك، اطلب منهم بلطف التراجع حتى تكون في وضع أكثر استقرارًا.

استهدف الاعتدال:

فكر في الجوانب التي تريد أن يتدخل فيها المحامون. على الرغم من أننا استفدنا من خدمة الوساطة المجانية التي يديرها مجلس المساعدة القانونية (نحن نعيش في أيرلندا، ولكن ستكون هناك خدمة أينما كنت)، فقد قمنا بالكثير من التفاوض المبكر بأنفسنا في أمور تتعلق بترتيبات المعيشة، ورعاية الأطفال، وغيرها، ما أبقى التكاليف القانونية والتدخل منخفضة.

كلانا يعلم أنه إذا انخرط المحامون في المفاوضات المبكرة، فلن يصبح الأمر مكلفًا فحسب، بل ربما يكون أكثر إثارة للنزاع أيضًا. إذ عادة ما يقاتل الممثلون القانونيون من أجل حق موكلهم في الحصول على أكبر قدر ممكن. لكننا لم نرد شجارًا، بل ما كان عادلا.

كانت نقطة انطلاقنا هي أننا كنا نريد أن يكون الأطفال سعداء وكذلك نحن؛ وحاولنا اتخاذ قرارات بناءً على هذه العوامل، لكن الشيء الوحيد الذي بدا دائمًا أنه يبعدنا عن مسارنا كان المال.

ناقشت أنا و كريستيان ما يمكننا القيام به لتحسين وضعنا المالي. عرض أن يأخذ الأطفال لقضاء ليلة أخرى خلال الأسبوع حتى أتمكن من القيام بعمل إضافي. لقد تفاوضنا حتى توصلنا إلى اتفاق وسط لم يكن أي منا سعيدًا تمامًا به. وبعد فوات الأوان، ربما كان هذا مؤشرا جيدا على أنه كان عادلا إلى حد ما.

لذا، حاول أن تحدد ما تحتاجه بشأنه بشده مشورة قانونية وما يمكنكما حله سويًا.

لعبة طويلة:

غالبا ما تنحرف الأمور عن مسارها في الأشهر الأولى من الانفصال. فمع الكثير من الخوف وعدم اليقين- مثل لعبة أفراس النهر الجائعة- ينتزع كل واحد منكما بشكل أعمى قدر ما تستطيع وبأسرع ما يمكن، متخوفًا من خسارة أي شيء سواء كان يريده أم لا.

عندما يطلب مني الناس النصيحة، أخبرهم بما أخبرني به الآخرون: “العب اللعبة الطويلة”، فلا تبحث عن المكاسب الصغيرة التي ستجعل هذا اليوم أو هذا الأسبوع أو حتى هذا العام أسهل. بل انظر إلى الهدف طويل الأجل، واسأل نفسك: ما هو المهم بالنسبة لك؟

بالنسبة لنا، كانت علاقتنا وسعادة أطفالنا. ووضعنا العلاقة الجيدة بيننا فوق الأمن المالي على المدى الطويل. بالنسبة لي، لا يبدو القتال من أجل إعانة إضافية للطفل كل شهر على حساب ترتيبات معيشة كريستيان خطة صلبة طويلة الأجل.

ربما كنت سأربح غرفة زائدة في المنزل، لكن طول فترة العداء لم يكن يستحق كل هذا. بدوره، بقي كريستيان بالقرب من الأطفال، في حين أنه كان يرغب في العودة إلى المنزل للأصدقاء والعائلة.

فاختر معركتك. لا تكافح من أجل ما يمكنك الحصول عليه أو ما قيل لك أن تتوقعه. حدد ما تريده حقًا وكيف سيؤثر ذلك على العلاقة مع شريكك السابق على مدار العشرين عامًا القادمة.

اكتب لا تتحدث:

الأمور لم تسير دائمًا بسلاسة بالطبع. فقد كانت هناك نزاعات ونتائج سلبية. وفي أصعب الأوقات، غالبًا ما نتواصل بشكل أفضل عبر البريد الإلكتروني. ما سمح لنا بالتفكير في ما أردنا أن نقوله ثم السماح للطرف الآخر بفهم الكلمات في الوقت الملائم. وخلال مناقشة مشحونة بشكل خاص حول الأموال، أرسل لي كريستيان رسالة إلكترونية تمت كتابتها بشكل جميل جدًا وتوقيتها كان ممتازًا لدرجة أنه بإمكاني القول إنها أنقذت نهاية علاقتنا بالكامل.

إليك جزء منه: “أود أن أصدق أن لدينا الثقة والنزاهة والنضج للتعامل مع هذا بالطريقة الصحيحة. أنا أعرفك. أعلم أنك لست متلاعبة ولا أنانية ولا مخادعة. أطفالنا هم شهادة جميلة على كوننا صادقين ومحبين ومخلصين. أريد أن نبقى صديقين رائعين، ليس بسبب أطفالنا، ولكن بسبب كل التجارب العظيمة التي واجهناها سويًا”.

احتوى هذا البريد الإلكتروني على جميع الدروس التي يحتاجها أي زوجين للحصول على طلاق جيد: الصدق والشرح والشفقة والحل الوسط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق