مجتمعمنوعات

5 أسباب للفشل في بيع شركتك الناجحة: موظفوك يحبونك!

5 أسباب وراء فشلك في بيع شركتك الناجحة: موظفوك يحبونك!

emp

Inc

هذا يحدث في معظم الأحيان، تمنح مؤسستك كل تملكه. تعمل أكثر من أي موظف بالشركة حتى أنك تعمل في أيام العطلات. عملاؤك يحبونك، الشركة تنمو وتحقق أرباحا. والآن حان الوقت لبيع الشركة وهي في أفضل حال، تشير جميع المؤشرات إلى أنك سوف تصلح على أسعار ممتازة. وكل هذا الجهد والعمل على وشك أن يؤتي بثماره.

ثم تأتيك الأخبار بأن مؤسستك تواجه صعوبة في البيع؟ لماذا إذن؟

إليك الإجابة:

عملاؤك يحبونك

عادة ما يكون رجال الأعمال أفضل في بناء العلاقات، لكن إذا كنت الوسيط الأول مع عملائك، إذن ما سيحدث في حالة أنك لم تعد مالك الشركة؟ لن يرغب أبدًا في مؤسسة في حالة مغادرة صاحبها.

أنت الخبير

ينجح رجال الأعمال عندما يتحركون في دائرة خبراتهم، لكن إذا كنت أنت النابغة وراء العمل، ماذا سيحدث إذن في حالة غيابك؟ إذا لم تبن فريقًا قويًا أكثر ذكاءًا وقدرة منك إذا أنت فعليًا، لا تملك شيئًا للترويج له. من جانب آخر، المؤسسة التي تتمتع بعاملين متمرسين هي ما يسعى وراءها المشترون.

أنت صانع القرار ومن يحل المشاكل

تفخر لأنك دائمًا موجود، وتعمل بجد، وحتى في أيام العطلات، لكن أكثر المؤسسات قيمةً هي التي يمكن لمالكيها الحصول على عطلة لشهر، ولا ترن هواتفهم دائمًا.

إذا كنت لا تثق في فريقك ليتخذ قرارات، لن يثق المشتري أيضًا، وستقل قيمة مؤسستك.

موظفوك يحبونك

الولاء هام بالتأكيد، والفريق الذي يعمل كعائلة جيد جدًا، لكن أين يكمن ولاء العاملين لديك؟ هل هو ولاء للشركة، للفريق، أم لك شخصيًا؟ إذا كانت الإجابة هي الأخيرة، إذن يواجه المشتري خطرًا بالغًا في التعامل مع شركة ولاءها لشخص آخر.

وإذا كانت عملك ناجحًا لأنك البائع العظيم، والجميع معجب بك، وأنت من تحل المشاكل أو أنك العقل المدبر خلف إتمام كل شيء، إذن عملك ليس ناجحًا ،ولا أنت أيضًا. لكن إذا أنشأت بنية أساسية من الإجراءات الفعالة والكفء، وبنيت فريقًا من العاملين الناجحين يديرون الأعمال بناءً على رؤية وولاء وحافز، إذن أنت تملك شيئًا متميزًا، وسيسعى إليك المشتري سعيًا.  ابن شركتك لتعمل وأنت لست موجودًا.

مقالات ذات صلة

إغلاق