سياسة

40 قتيلًا في تفجيرين استهدفا شيعة في دمشق.. والأسد: لم نرَ شيئًا من ترامب

40 قتيلًا على الأقل في تفجيرين انتحاريين استهدفا زوارًا شيعة بالعاصمة السورية دمشق

بي بي سي – دويتشه فيله – رويترز

ذكرت مصادر سورية اليوم السبت، أن عبوتين ناسفتين انفجرتا في دمشق واستهدفت زوارًا شيعة، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الهجومين أسفرا عن مقتل 44 شخصًا على الأقل.

ووفق المصادر استهدف التفجيران حافلتين كانتا تقلان زوارًا شيعة في منطقة باب الصغير وسط دمشق. وقال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن لوكالة فرانس برس إنه “قتل 30 شخصا على الأقل بينهم زوار عراقيون شيعة، وأصيب 40 آخرون بجروح”، في دمشق القديمة حيث تقع مزارات دينية شيعية وسنية.

وقال التليفزيون العراقي إن 40 عراقيًا على الأقل قتلوا في التفجيرين.

وفي سياق متصل، قال الرئيس السوري بشار الأسد إنه لم ير “شيئًا ملموسًا” من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ما يتعلق بالقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، ووصف القوات الأمريكية المنتشرة وغيرها من القوات التي دخلت دون دعوة بأنها “قوات غازية”.

وقال الأسد في مقابلة مع قناة فينيكس التليفزيونية الصينية إنه نظريا لا يزال يرى مجالا للتعاون مع ترامب لكن عمليا لم يحدث شيء بهذا الصدد بعد.

ووصف الأسد الحملة العسكرية المدعومة من الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية في سوريا بأنها “هجمات وغارات عسكرية” تقتصر على مناطق صغيرة، وقال “نأمل في أن تقوم هذه الإدارة الأمريكية بتنفيذ ما سمعناه”.

مقالات ذات صلة

إغلاق