أخبارسياسة

4 من أسرة واحدة وزوج «مريضة».. قصة «أسانسير الموت» في مستشفى بنها

أهالي الضحايا “المسؤولين وصفونا بالهمج.. والمصعد كان في حالة سيئة”

المصعد كان يحمل أهالي وزوارا لمرضى بقسم الجراحة

“كان في طريقه لتجهيز سيارته لنقل زوجته التي خضعت لعملية جراحية إلى المنزل” هكذا تحدث محمد مكاوي، ابن عم المهندس نبيل الذي لقي مصرعه مع ستة آخرين في حادث سقوط مصعد بقسم الجراحة بمستشفى بنها التعليمي مساء الثلاثاء.

وأضاف محمد في تصريحات تليفزيونية مساء الثلاثاء “المصعد في حالة سيئة والعامل لم يكن موجودا لتنظيم صعود ونزول الركاب”.

وقع الحادث في تمام الساعة الخامسة والنصف مساء، عندما سقط مصعد قسم الجراحة بمستشفى بنها التعليمي من الطابق السابع بسبب انقطاع الأسلاك، كان يحمل أهالي وزوار المرضى بالمستشفى، وأسفر عن سقوط 7 ضحايا من بينهم أربعة من أفراد أسرة واحدة، وإصابة شخص واحد. من بين الضحايا نبيل مكاوي من قها، وفاطمة سرحان من كفر الحصافة طوخ، ونادية محمد من المنوفية، وعبد النبي محمد، وعفاف محمد وشيماء عبدالنبي وآخرون.

وأمرت نيابة بنها، اليوم الأربعاء بالتحفظ على عامل الأسانسير والمشرف الفني بالمستشفى لسؤالهما حول الحادث، واستدعاء مسؤولي الإدارة الهندسية لتقديم تقرير فني للوقوف على أسباب الحادث. كما أمرت بالتحفظ على أجهزة كاميرات المراقبة الخاصة بمداخل ومخارج الأسانسيرات بالمستشفى، وإرسالها إلى المختصين لتفريغها.

وكشفت التحقيقات، نقلا عن الشروق أن مستشفيات جامعة بنها أبرمت عقد صيانة لـ4 مصاعد بقسم الجراحة، الذي شهد الواقعة مع المجموعة المتحدة للمصاعد في شهر أبريل 2015 وحتى 2020، ويتضمن التعاقد صيانة 2 مصعد 1000 كيلو لكل مصعد، وآخرين 600 كليو لكل مصعد، شامل قطع الغيار. وأوضحت التحقيقات، أن الأسانسير المنهار حمولة 1000 كيلو، وسقط من الطابق السابع عقب استقلاله 8 أشخاص كانوا في زيارة لذويهم بقسم الجراحة.

انهيار اسانسير مستشفى بنها العام (3)

ومن جانبها أصدرت جامعة بنها بيانا حول الحادث الثلاثاء جاء فيه أن رئيس الجامعة السيد القاضي “قرر تشكيل لجنة موسعة برئاسة نائبه وعضوية عميد كلية الطب ومدير عام المستشفيات الجامعية وعمداء كليات الهندسة بشبرا والحقوق والمستشار الهندسي لرئيس الجامعة ومدير عام الإدارة الهندسية بالجامعة للوقوف على أسباب الحادث واتخاذ ما تراه اللجنة”.

لكن أهالي الضحايا استقبلوا المسؤولين الذين جاؤوا لتفقد الحادث وتعزية المرضى، بالاعتداء عليهم إذ تعرض اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية واللواء إيهاب خيرت مدير الأمن والدكتور السيد القاضي، رئيس جامعة بنها للاعتداء من أهالي الضحايا عقب خروجهم من باب الاستقبال.

يقول محمود عبدالتواب الذي كان حاضرا وقت زيارة المسؤولين “وصفونا بالهمج، لم نستطع التحدث إلى محافظ أو رئيس الجامعة” وأضاف “الأسانسير وقع مرة من خمسة عشر يوما لم تحدث إصابات حينها ورغم ذلك لم تحدث صيانة له”.

فيما قال عفيفي محمد، شقيق وفاء التي لقيت مصرعها أيضا “نحن على أبواب انتخابات رئاسية وانتخاب الرئيس، كل مسؤول يجب أن يخضع للقانون، المصعد ليس به أي صيانة، مدير المستشفى متجولش مرة ليعلم أن المصعد لا يصلح لنقل مرضى وأهالي؟”.

ومن جانبه، قال عادل عراقي، الذي تتواجد شقيقته المصابة في وحدة العناية المركزة (فقدت زوجها وابنتها في الحادث) “شقيقتي في غيبوبة، ابنة أختي التي توفيت كان عندها 18 سنة” وأضاف عن رد فعل المسؤولين “مقالوش حاجة هايقولوا إيه؟ قالوا لنا إن لله وإنا إيه راجعون”.

انهيار اسانسير مستشفى بنها العام (1)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق