سياسة

4 أسباب لانتصار داعش على الأكراد

disis1

هذه الأسباب الأربعة تفسر انتصار داعش على قوات البشمرجة الكردية الشرسة

ترجمة – زحمة

 ، رغم الخبرات والقوة والشراسة المعروف بها قوات البشمرجة الكردية، إلا أن مقاتلي داعش حققوا ضدها انتصارات واسعة وكبيرة في شمال العراق واحتلوا عددا من البلدات  الاستراتيجة

وهو الأمر الذي يقلل من تأثير الضربات الجوية الأمريكية وقدرتها على إحداث فارق كبير في  الخريطة الجديدة.

بيتر غالبريث ، المحلل الأميركي،  شرح لبي بي سي أربع  نقاط منحت “داعش” التفوق على القوات الكردية:

1-      على الاكراد أن يدافعوا عن  حدودهم الطويلة “أكثر من 650 ميل” ضد داعش، بينما تستطيع  داعش أن تختار أي نقطة لاقتحام واختراق الحدود.

2-      تعمل داعش على ترويع وإفزاع السكان المحليين بصورة تدفعهم إلى الفرار الجماعي، وعلى قوات البشمرجة أن تقاتل هذا العدو وتحمي السكان الهاربين في الوقت نفسه.

3-      قوات داعش استولت على مخازن الأسلحة الأميركية المتطورة التي كانت بحوزة الجيش العراقي في الموصل، واستفادت بشكل كبير من سيارات الهامفي العسكرية الأمريكية المتطورة. أما معظم المقاتلين الأكراد الشرسين أصحاب الخبرة من زمن التسعينات، فقد اتجه معظمهم إلى السياسة أو العمل في مجال النفط.

4-      الأكراد يريدون الانتصار ولكنهم لا يريدون الموت، أما مقاتلو داعش فلا يبالون بأن يموتوا.

مقالات ذات صلة

إغلاق