مجتمعمنوعات

4 أسباب غير منصفة وراء عدم حصولك على مقابلة عمل

4 أسباب غير منصفة وراء عدم حصولك على مقابلة عمل

Mashable- ليلي زانج

ترجمة- دعاء جمال

أن يتم الاتصال بك لمقابلة عمل هو أكثر تعقيدا مما يجب أن تكون. يمكنك القيام بكل شيء بشكل صائب ولا يزال ينتهي بك الأمر إلى لا شيء، الأمر برمته خارج عن السيطرة أكثر مما تريد التصديق.

مبدئيا كل مدير يختلف عن الآخر. ومع ذلك، إليك أربعة من أكثر الأسباب التي قد تكون وراء عدم إجرائك مقابلة، والأكثر أهمية، ماذا بإمكانك العمل بشأنها.

1. لست على علاقة بالأشخاص الصائبين

على الأرجح سمعت القول القديم: “لا يتعلق الأمر بما تعرفه، لكن بمن تعرف.” بالتأكيد مديرو التشغيل يرغبون في توظيف أشخاص بإمكانهم أداء العمل. المشكلة هي وجود الكثيرين ممن يمكنهم أداء العمل عادةً. أحياناً يكمن الاختلاف كله في من قام بالتقديم.

هل ظهر اسمك على نظام تتبع مقدمي الطلبات، أم أن نائب رئيس المبيعات مرر سيرتك الذاتية؟ يحدث هذا فرقًا بالتأكيد. هذا يعني أن إقامة شبكة العلاقات لا يجب أن تكون فقط جزءا من استراتيجية بحثك عن عمل، لكن يجب أن تكون الجزء الأكبر من استراتيجيتك.

2. سيرتك الذاتية لا يسهل قراءتها سريعا

تصميم سيرتك الذاتية، وليس المحتوى. إذا كان الشخص الذي في يديه التوظيف لا يمكنه قراءة سيرتك الذاتية والحصول على المعلومات التي يرغب فيها سريعا، فما هي احتمالية أن يتم اختيارك؟

حسناً، ربما لا يتعلق الأمر كله بالتصميم. الفكرة أنه، لا يهم مدى إبهارك إذا كانت مادة تقديمك تفتقر للوضوح. نظم سيرتك الذاتية، وركز على النقاط الأساسية التي تريدها.

3. تركت معلومات ذات صلة

من الأمور التي قد تلمح لترشحك للوظيفة أو لا هي الأشياء التي تتركتها، مثل وظائف ليست ذات صلة أو مجموع درجاتك إذا كنت حديث التخرج، يمكنها الإيذاء أكثر من المساعدة.

بالتأكيد، لا ترغب في إضاعة مساحة في سيرتك الذاتية على أشياء لا تعبر عن نقاط قوتك، لكنك قد تجعل نفسك تبدو أسوأ دون أن تقصد إذا كان هناك فترة فراغ كبيرة بين الوظائف. قد يفترض مدراء التشغيل الأسوأ، بينما الواقع أكثر لطفاً. قدم ما يكفي حتى لا تثار الأسئلة، وركّز على مهاراتك وخبراتك الأكثر علاقة بما تتقدم إليه.

4. يتم الحكم “بشكل غير قانوني” على اسمك

أجل، واحدة من الأشياء المؤسفة أنه من غير القانوني أن يتم التفرقة استنادًا إلى العرق أو الجنس. التحيزات تؤثر على الانطباع عن المتقدمين للوظيفة. تلك المعلومات لا تكون دائما ذات علاقة بطلب التقدم لوظيفة. ليس هناك الكثير مما يمكن لباحث عن عمل القيام به بشأن الأمر، لكن اعتبر أنك نجوت. لا ترغب أبدا في العمل في شركة لم تقبل توظيف شخص بناء على عرقه أو جنسه.

مجددا كل هذه الأشياء لا يجب أن تكون موضع أهمية. عملية البحث عن وظيفة ستكون أكثر إنصافاً إذا لم تكن مهمة بالفعل. لكن، الواقع أنها تهم المدراء. بمجرد أن يكون لديك حس لما تتوقعه، خطوتك التالية هي أن تستخدم الأمر لصالحك، حظاً موفقاً!

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق