3 قواعد لتجنب الدراما في العطلات

3 قواعد لتجنب الدراما في العطلات

Image result for traveling

wellandgood- أديل شابن

ترجمة وإعداد: دعاء جمال

تقول جايني لايسي، وهي أخصائية نفسية وخبيرة في العلاقات، إن أحد أكثر الأشياء التي تتحدى الأزواج في الرحلات هو كيفية إنفاق المال، والوقت، وكيف يرغب كل منهما في تطبيق خطته للعطلة.

إذن، ما المفتاح لإيجاد توازن صحي؟

إليك 3 قواعد للتقليل من التوترات في أثناء السفر:

1. كونا صادقين بشأن ما ترغبان فيه

إذا كان يوما لزيارة المتاحف ومشاهدة معالم المدينة يبدو منهكًا لك، تحدث/ ي مسبقًا، قبل البدء في تنفيذ خطتكما. ينطبق نفس الأمر إذا كنت من النوع الذي يتضايق من الوقت الفارغ. لماذا؟ تقول لايسي: “من الممكن أن ينتج الإحباط وعدم الرضا عندما لا نتحدث بشأن تفضيلاتنا ورغباتنا، لهذا تشاركا الأشياء التي ترغبان في القيام بها والأشياء التي لا تحمسكما أيضًا”.

2. تعاملا مع التوقعات

عند صرف مبلغ كبير من المال وأيام الإجازة مدفوعة الأجر في رحلة، قد تشعران بضغط لاعتقادكما بأن عليها أن تكون “أفضل رحلة على الإطلاق”. لكن بالتأكيد، حتى مع النوايا الحسنة والتخطيط المسبق، لا بد من وجود عقبات. تقول: “كونا منفتحين في العطلة ومرنين. فأحيانًا يمكن للأشياء أن تتغير، بغض النظر عن قدر تخطيطنا المسبق”.

3. قسّما المسؤوليات وفقًا لقوة كل منكما

لنقل إنك المخطط في العلاقة: تبحث في المواقع والكتيبات عن أفضل أسعار للفنادق، ومطعمك المفضل هو طريقتك للاستمتاع. دع لشريكتك مساحة للمشاركة أيضًا، حتى إذا كان من خلال القيام بحجز المطعم.. لدى الجميع قدراتهم. حاول أن لا تقوم بكل شيء بنفسك، ليتمكن الجميع من المشاركة ويكونون مستثمرين في العطلة أيضًا.

اقرأ ايضاً :   12 علامة على أنه الوقت المناسب للوداع
دعاء جمال

دعاء جمال