أخبار

3 قتلى بأحداث القنصلية الإيرانية في العراق

حاول المتظاهرون إحراق مبنى القنصلية بعد أن حاصروه

المصدر: BBC

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق مقتل 3 متظاهرين بالرصاص الحي وإصابة 12 آخرين خلال اشتباكات مع قوات الأمن، وذلك عند محاولة المتظاهرين دخول القنصلية الإيرانية في كربلاء.

ويشهد العراق منذ أكثر من شهر تظاهرات كبيرة في عدة مناطق بالبلاد ما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة الآلاف، حيث يندد المحتجون بانتشار الفساد وارتفاع معدلات البطالة.

وكان رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، قد دافع بالأمس عن تعاطي قوات الأمن مع التظاهرات داعيا إلى إعادة فتح أبواب المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية.

وأطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي باتجاه متظاهرين، الذين حاصروا مبنى القنصلية الإيرانية، وتسلقوا أسوارها قبل أن يسقطوا العلم الإيراني ويستبدلوه بآخر عراقي.

كما حاول المتظاهرون إحراق مبنى القنصلية، معتبرين أن إيران تقف “خلف النظام السياسي العراقي الفاسد”.

وقال مسؤولون عراقيون إن 7 رجال شرطة أصيبوا أيضا في الهجوم، حسبما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وتحولت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في كربلاء وبغداد ومدن أخرى جنوب العراق، إلى أعمال عنف، حيث فتحت قوات الأمن النار، وقام المحتجون بإحراق مبان حكومية ومقر الميليشيات التي تدعمها إيران.

وفي النجف، جنوب البلاد، أغلق المتظاهرون مقر شركة “آسيا سل” لخدمة الهاتف والإنترنت، واقتربوا من مقري شركتي “زين” و”كورك” اللتين أغلقتا بشكل سريع قبل وصول المتظاهرين.

وقد قتل أكثر من 250 شخصا في الحملة الأمنية التي استهدفت المظاهرات هذا الشهر، حسب تقديرات محلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق