مجتمع

240 ألف دولار تعويضاً لسائقين مسلمين رفضا نقل خمور في أمريكا

واشنطن بوست: القانون الأمريكي يسمح للموظفين بالامتناع عن أداء عمل يخالف معتقداتهم الدينية

واشنطن بوست – إيجون فولوخ – ترجمة: محمد الصباغ

ضوء آخر يلقى على سؤال: ”متى يكون مسموحاً لك قانونياً أن تمتنع عن أداء جزء من مهام عملك لأسباب تتعلق بدينك؟، سواء أحببت الأمر أم لا، فوفقاً للقانون الأمريكي، أحياناً يكون مبرراً لبعض الموظفين ألا يقوموا ببعض مهام وظائفهم إذا  تعارضت مع دينهم.

حصل سائقا شاحنات مسلمان على تعويض بلغت قيمته 40 ألف دولار، و200 ألف دولار أخرى كإجراء عقابي من هيئة المحلفين للشركة التى فصلتهما لرفضهما إيصال شحنات تحتوي على مشروبات كحولية.

أخذت لجنة المساواة في فرص العمل الدعوى القضائية على عاتقها، وقالت إن صاحب العمل فشل في توفير ”أماكن إقامة مناسبة“ للموظفين. وأشارت المحكمة إلى أن شركة ستار للنقل (Star Transport) كانت عادة ما تقوم بتبديل الحمولات بين السائقين، فيما اعترفت الشركة بأنه كان من الممكن بسهولة أن تستوعب هذا الطلب، أيضاً، وحاولت الشركة ألا تتحمل الإجراءات العقابية.

هذا الاعتراف كان مهما، ولو حاربت الشركة من أجل القضية، وأظهرت أن هذا التبديل بين الموظفين كان في الواقع صعباً (وأنها أجبرت على تلك السياسة)، لكانت فازت بالقضية. لكن عندما يتسبب تلبية طلب موظف في بعض المتاعب الإدارية القليلة للشركة، فإن القانون الفيدرالي للحقوق المدنية يطلب من صاحب العمل أن يفعل ذلك، مع الأخذ في الاعتبار أن معظم السائقين عادة لا يجدون أزمة مع نقلهم للكحوليات.

وكما قال آندي كرافيتز بجورنال ستار: ”أن يتمكن السائقان من جمع الأموال هو امر اخر، لأن الشركة  خرجت من مجال الأعمل بداية هذا العام وغير معروف حالياً من المسؤول عن الحكم“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق